الرئيس الفرنسي هولاند "يهدد" روسيا

وكالات

السبت 8-10-2016| 19:33

حذر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، اليوم السبت، من ان اي دولة تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار الفرنسي المطروح امام مجلس الامن الدولي والذي يدعو الى وقف حملة الضربات في حلب "ستخسر مصداقيتها امام العالم" في اشارة ضمنية الى روسيا.

وقال هولاند "ان دولة تستخدم الفيتو ضد مشروع القرار هذا ستخسر مصداقيتها امام العالم، وستكون مسؤولة عن استمرار الفظاعات".

ولمحت موسكو امس الجمعة الى انها قد تلجأ الى حق النقض ضد مشروع القرار الفرنسي وقدمت مشروع قرار أعدته بنفسها.

وسيبحث مجلس الامن اليوم السبت المشروعين المضادين.

والمشروع الذي تدافع عنه فرنسا يدعو الى وقف الغارات على حلب في حين يطالب المشروع الروسي بوقف الاعمال القتالية من دون الاشارة الى الضربات الجوية.

من جهته، اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت امس الجمعة ان تصويت السبت سيشكل "لحظة الحقيقة بالنسبة الى جميع اعضاء مجلس الامن، وخصوصا بالنسبة الى شركائنا الروس".

ومنذ هجوم بدأه قبل اكثر من اسبوعين في الاحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في مدينة حلب، يتقدم الجيش السوري بوتيرة بطيئة امام المقاتلين المعارضين.

عودة للصفحة الرئيسية