ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



قراءة في المساطر المنظمة لمراجعة دستور 20 يوليو



ثلاث خيارات لمراجعة دستورية



العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



قنديل يكتب عن "الخلاف على النشيدِ الموريتاني"



الرئيس الطيب محمد ولد عبد العزيز



خرجة الرئيس الاعلامية .. ما تنتظره الأغلبية الصامتة



الأمان في خبر كان



اعتقالات جديدة في صفوف حركة "إيرا"

الثلاثاء 11-10-2016| 11:23

نظمت مبادرة انبعاث الحركة الإنعتاقية (إيرا) الإثنين 10 اكتوبر 2016، مسيرة احتجاجية انطلقت من ملتقى طرق العيادات المجمعة ( اكلينيك) في قلب العاصمة في اتجاه مباني هيئة الأمم المتحدة . من أجل التنديد بالأحكام الجائرة والقاسية التي صدرت في حق قيادات وأطر من إيرا وكذلك ضد تحويلهم الظالم إلى سجن ازويرات وابعادهم عن محكمتهم الأصلية وعن محاميهم و أطبائهم و ذويهم.
و فور انطلاق المسيرة قابلتها الشرطة السياسية بوابل من القنابل الصوتية و مسيلات الدموع كما انهالت على قادة التظاهرة بالضرب المبرح مستخدمة الهراوات و العصي. و قد سقط العديم منهم مغشيا عليهم و يوجد القيادي الحاج ولد العيد الآن في حالة خطرة كما تم اعتقال ثلاثة شبان هم أوقيا جالو و شعراوي عباس و كاو لو و هم الآن مفقودين لا نعلم عنهم أي شيء.
لكن المسيرة الراجلة واصلت رغم كل ذلك حتى وصلت مباني الأمم المتحدة حيث انتهت بوقفة ردد فيها المتظاهرون شعارات منددة بالظلم و الإقصاء و التهميش و تكميم الأفواه الذي يريد النظام فرضه على من يخالفه الرأي و خاصة مناضلي إيرا . كما نددوا بالأحكام القاسية و الظالمة التي صدرت في حق أطر إيرا و كذلك بتحويلهم الظالم إلى سجن ازيرات في انتهاك صارخ لكل القوانين و الأخلاق و القيم الإسلامية

إن مبادرة انبعاث الحركة الإنعتاقية ( إيرا) إذ تهنئ مناضليها على شجاعتهم و تحملهم و إذ تشد على أيديهم :

1ـ تندد بالأحكام الجائرة و القاسية التي صدرت في حق سجنائها (13) و تطالب بالعدول فورا عن هذه الأحكام و إطلاق سراح المعتقلين من إيرا و غيرهم من سجناء الرأي من المنظمات الأخرى التي طالها الظلم و التنكيل . كما ترفض تحويل هؤلاء السجناء و إبعادهم الظالم عن المحامين و الأطباء و عن أهلهم و مناصريهم ؛

2ـ تهيب بمناضليها و مناصريها إلى مواصلة التعبئة و العودة إلى الميدان بصفة متكررة و الصمود في وجه آلة القمع حتى يتم الإفراج عن القيادات و الأطر الثلاثة عشر اللذين لم يقترفوا جرما سوى اصطفافهم في إيرا لمحاربة الإستعباد و العنصرية و التمييز و الغبن و الحيف ؛

3ـ تدعوا كافة القوى الحية في موريتانيا و في العالم إلى الوقوف في وجه النظام الموريتاني الذي ينتهك القوانين الوطنية و المعاهدات الدولية و يمارس التمييز العنصري بصفة فجة و مكشوفة في حق المواطنين السود بصفة عامة و لحراطين بصفة خاصة كما تدل على ذلك اعتقالات اليوم التي استهدفت عنصرا واحدا فقط ( البولاريين) على الرغم من وجود كافة العناصر الأخرى في التظاهرة .

انواكشوط في 10/10/2016
المكتب التنفيذي

عودة للصفحة الرئيسية