سجناء: هذه مطالبنا من العنبر رقم 9

بيان

الأحد 16-10-2016| 14:25


منذ اعتقالنا -يوم 14/07/2016 من قبل قوات قمع الجنرال على خلفية احتجاجنا على الحكم الجائر في حق المناضل الشيخ باي ولد الشيخ محمد -ونحن نعاني من ظروف بالغة السوء، بدء من مفوضية الشرطة وزنزانتها القذرة إلى السجن المدني بلكصر الذي تتجلى فيه الوحشية بأبشع صورها وتنتهك فيه حرمة القوانين التي تضمن للسجين كرامته وتصون حقوقه .


وبعدما كابدناه من معاملة قاسية داخل السجن و الزج المتكرر بنا داخل الزنزانات الإنفرادية، إضافة إلى ظروف العيش التعيسة داخل العنبر (2) ، تم تحويلنا عنوة إلى العنبر (9) حيث تكثر الأوساخ و ينتشر البعوض الذي تسبب في إصابة بعضنا بحمى الملاريا و إصابة البعض الآخر بحساسية في الجلد كادت أن تكون مزمنة.


إننا نحن الشباب المعتقلون نعبر عن رفضنا لهذه المعاملة غير القانونية التي يعاملنا بها سجانو نظام العسكر وما حادثة الضابط المشرف على السجن ببعيدة حيث دخلنا على إثرها في إضراب عن الطعام لمدة خمسة أيام ، يومان منها داخل زنزانات إنفرادية .


وقد أشعرنا إدارة السجن بظروف اعتقالنا و احتجاجنا على سوء المعاملة، و لم نكتف بذلك فكتبنا إلى المسير رسالة موجهة إلى مدير السجون طالبنا فيها بتحويلنا إلى العنبر (8) حيث الظروف أقل سوء هناك و لم نتلق جوابا بعد.


وبناء على هذه الظروف غير الائقة ونظرا لعدم رد إدارة السجون على طلبنا أو تجاهلها لتظلمنا فإننا نسجل النقاط التالية:
1_مطالبتنا الجهات المسؤولة عن السجن تحويلنا إلى العنبر (8).
2_مطالبتنا بفتح الزيارة أمام الأهل والأصدقاء بدون شبابيك و الاتصال بهم و السماح لنا بممارسة الرياضة .
3_مطالبتنا بتوفير ظروف مناسبة للسجناء عموما و لنا كسجناء رأي، بالإضافة إلى تحسين خدمات النقطة الصحية و تجهيزها.
4_تحميل الجهات المعنية المسؤولية التامة عن سلامتنا .
5_تمسكنا بالنضال السلمي وتبقى كافة الخيارات مفتوحة.


 يسقط حكم العسكر
الحرية للمناضل الشيخ باي
الحكم الصادر في حقه باطل وجائر
السجن المدني بتاريخ 16/10/2016
جمال ولد حمود حامد ولد بلال المصطفى محمد مولود


 


عودة للصفحة الرئيسية