ندوة حول "الترجمة وتأثيرها الثقافي في عصر العولمة" أردوغان الغاضب يهدد ألمانيا وأنقرة تستدعي سفيرها شركات جزائرية كبرى تدخل السوق الموريتاني مؤشر القراءة العربي: أرقام مثيرة حول وضع موريتانيا حزب موريتاني: الدرس الغامبي يستحق التأمل القوات الحكومية السورية تسيطر على حلب القديمة بيان مشترك لنقابات الأساتذة والمعلمين حول الاسترجاعات تعريف علم التاريخ وحديث عن محنته في موريتانيا قضية سونمكس: الإفراج عن ولد اسبيعي بعد ساعات من إيداعه السجن فيديو: الملك سلمان يرقص في قطر

العراق يعلن بدء "عملية تحرير الموصل"

bbc

الاثنين 17-10-2016| 01:52

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بدء العملية العسكرية لإستعادة السيطرة على مدينة الموصل من مسلحي تنظيم مايعرف بالدولة الإسلامية.

وقال العبادي في كلمة متلفزة بثتها قناة العراقية شبه الرسمية وسط قادة عسكريين "لقد أزفت الساعة لطرد الظلاميين"، داعياً أهل الموصل للتعاون مع القوات المسلحة.

وكانت القوات العراقية قد أكملت إستعداداتها منذ ثلاثة أيام لتخوض معركة كبرى من أربعة محاور بإتجاه مدينة الموصل التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية منذ العام 2014.

وكان زعيم التنظيم المذكور ابو بكر البغدادي قد اعلن قيام "دولة الخلافة" في الموصل في عام 2014.

ونقلت وكالة اسوشييتيد برس للانباء عن شهود في المنطقة قولهم إن دوي القصف المدفعي يسمع في السهول المحيطة بالموصل.

وتشارك في العملية العسكرية قوات النخبة من جهاز مكافحة الإرهاب والجيش العراقي وقوات الشرطة الإتحادية وقوات البشمركة الكردية بإسناد جوي من قوات التحالف الدولي ، كما يشارك في العمليات متطوعو الحشد العشائري والحشد الشعبي.

ولكن العبادي أكد ان قوات الجيش والشرطة فقط هي التي ستدخل الموصل، إذ قال في كلمته "إن القوة التي تقود عمليات التحرير تتكون من الجيش العراقي الباسل والشرطة الوطنية، وهذه القوات هي التي ستدخل الموصل وليس غيرها."

وكانت قيادة "الحشد الشعبي" المكون بشكل رئيس من متطوعين شيعة وميليشيات تدعمها ايران اوضحت بأن الحشد سيشارك في عمليات تحرير الموصل.

يذكر ان الحشد الشعبي واجه اتهامات بارتكاب انتهاكات في المناطق التي شارك في تحريرها في السابق من سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية.

وكان رئيس الوزراء العراقي قد شكل أمس فرقاً متخصصة لإجلاء وإيواء النازحين وفريق متخصص للتدقيق الأمني.

ومن المتوقع أن تشهد المدينة أكبر عملية نزوح للمدنيين في ظل عدم توفر الموارد الكافية لتأمين موجات النزوح.

ويبلغ عدد سكان مدينة الموصل مايقرب مليون و200 الف شخص.

وحذرت الامم المتحدة من ان العواقب الانسانية لعملية استرداد الموصل قد تكون "هائلة".

وكان التنظيم المذكور قد تمكن من السيطرة على الموصل وطرد القوات العراقية منها في حزيران / يونيو 2014.

وكانت القوات العراقية بدأت بالتحشد في محافظة نينوى استعدادا لمعركة الموصل في تموز / يوليو الماضي، وتمكنت القوات العراقية الخاصة من الاستيلاء على قاعدة القيارة الجوية الواقعة الى الجنوب من المدينة.

وقبل اعلان رئيس الوزراء العبادي عن بدء عملية تحرير الموصل، قال العميد حيدر فاضل من الجيش العراقي لوكالة اسوشييتيد برس إن اكثر من 25 الف عسكري بمن فيهم مسلحي العشائر السنية وميليشيات شيعية سيشاركون في العملية التي ستنطلق على 5 محاور حول المدينة.

واضاف القائد العسكري العراقي ان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة سيوفر اسنادا مدفعيا للقوات المهاجمة اضافة الى الدعم الجوي.
"فخورون بالوقوف معكم"

وقالت الولايات المتحدة الاحد إنها فخورة للوقوف صفا واحدا مع حلفائها، وذلك عقب اعلان العبادي بدء عملية تحرير الموصل.

وجاء في تغريدة نشرها بريت مكغرك المبعوث الامريكي الى التحالف المناوئ لتنظيم الدولة الاسلامية "أصدر رئيس الوزراء العبادي اوامره ببدء العملية الكبرى لتحرير الموصل بعد سنتين من الظلام تحت نير ارهابيي داعش. تمنياتنا بالتوفيق للقوات العراقية البطلة ومقاتلي البيشمركة الاكراد ومتطوعي نينوى. نحن فخورون بالوقوف معكم في هذه العملية التاريخية."

ولاحقا، أكد وزير الدفاع الامريكي اشتون كارتر ان الولايات المتحدة وباقي دول التحالف مستعدة لاسناد قوات الامن العراقية وقوات البيشمركة الكردية في "المعارك الصعبة القادمة".

وقال كارتر إن عملية تحرير الموصل تعد لحظة حاسمة في الحملة التي يخوضها العراق من اجل إنزال "هزيمة نهائية" بتنظيم الدولة الاسلامية.


 


عودة للصفحة الرئيسية