تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحري



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير (الحلقة 1)



جيش للقبائل؟ الجيش والحكم في موريتانيا



التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور



هل صحة المواطن في خطر...؟



إدارة اسنيم ومناديب العمال



نداء من مبادرة "الطليعة الجمهورية"



سيارة إسعاف مقابل التصويت بنعم على الدستور..



رئيس سابق يحاضر بالبرلمان الأوروبي في بروكسيل

الأربعاء 19-10-2016| 14:00

القي الرئيس السابق اعلي ولد محمد فال اليوم الاربعاء19 اكتوبر 2016 في اطار منتدى المرأة الإفريقية الملتئم بمباني الاتحاد الاروبي بالعاصمة البلجكية ابروكسل محاضرة قيمة ،تناولت بالدرس والتحليل وضع المرأة الأفريقية في مناطق النزاع، حيث اعتبرتها أكثر طرف مدني يتأثر بالحروب والنزاعات التي يعرفها العالم وخاصة في إفريقيا معددة بعض الويلات التي تجد المرأة نفسها عرضة لها في مثل هذه الظروف من فقدان للأهل و الممتلكات والسكن والإرهاق النفسي والجسدي خلال عملية النزوح وما يصاحب ذلك من حالات الخطف والاغتصاب وغيرها.

ونبه المحاضر إلي الدور الكبير الذي يمكن للمرأة ان تلعبه في بناء ثقافة السلام وتحقيق الأمن خاصة في مفوضات السلام ،وتسيير مرحلة ما بعد النزاعات والحروب ،مشيرا الي انه رغم الزخم الكبيرالذي أثير حول إشراك المرأة في عمليات بناء السلام في مناقشات السياسة العمة خلال الآونة الأخيرة إلا أن حضور النساء في مناصب صنع القرار لا يزال ضعيفا موردا امثلة حية من من لبيريا والصومال وغيرها.

وخلص ولد محمد فال الي ان مشاركة المرأة الفاعلة في مختلف جوانب الحياة هي ضمان للتنمية والاستقرار، وذلك ما لا يتأتي إلي بتعزيز دورها في المجتمع من خلال توفير التعليم والعمل ،وخلق تميز ايجابي يمنحها الحق في التوظيف والانتخاب ،ويمكنها من والولوج الي مراكز صنع القرار.

المكتب الاعلامي للرئيس السابق اعلي ولد محمدفال

عودة للصفحة الرئيسية