الشرطة تستدعي المدير الناشر لموقع مراسلون

الجمعة 21-10-2016| 11:20

المدير الناشر لموقع مراسلون

استدعت الشرطة القضائية زوال يزم أمس المدير الناشر لموقع مراسلون الصحفي سيدي محمد ولد بلعمش على إثر شكوى تقدم بها محصل المجرية بولاية تكانت.

و كانت صحيفة مراسلون قد نشرت قبل ذلك خبرا عن عزل المعني بعد تفتيش لإدارة التدقيق و الرقابة اكتشفت خلاله اختلاسات مالية، وبعدها طلب المعني حق الرد وتم منحه له.

وفي تدوينة له علق المدير الناشر للصحيفة على الموضوع قائلا:

" اعتبر محصل المجرية المخلوع "موقع مراسلون " حلقة أضعف بينه و العُمد الذين حملوه مسؤولية الأموال و إدارة التدقيق و الرقابة التي عزلته ,, لذلك تقدم بشكوى منا و كان ذلك رأيا غير سديد,,, غدا سيتضح له الأمر " و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون "

وكانت الصحيفة قد أوضحت بأنها "إذ تعتبر الشكوى و التقاضي و سيلة حضارية هي حق ثابت للجميع إلا أنها تستغرب أن يطلب أطراف حق الرد و يمنح لهم ثم يلجأون للشكوى" !

وأضافت الصحيفة يأنها تلتزم "بحقها في الدفاع عن نفسها و إثبات ما تكتب و متابعة كل من يريد أن يشوه صورتها ، كما تصر على الإلتزام بخطها المهني الملتزم مهما تجاوز الآخرون في حقها قال تعالى "..وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ" صدق الله العظيم".

عودة للصفحة الرئيسية