حراك دبلوماسي إقليمي ودولي لترتيب "خلافة" حفتر دكار: "انتفاضة" خليفة صال ! السودان: اقالة وزير الخارجية بعد حديثه عن رواتب الدبلوماسيين جميل منصور يكشف تفاصيل لقاءه السري مع الرئيس لنْ ننسى ... والتاريخ لنْ ينسى ... والحقّ لنْ ينسى.... وثيقة: المنتدى لم يطرح قضية ولد غده فى مفاوضاته مع النظام الهداية سعادة ونعمة.. والإلحاد جهالة ونغمة‼ (الحلقة الثانية) نتائج مجلس الوزراء السنغال: احتجاجات واعتقالات علي خلفية تعديل الدستور متظاهرون يدعون لإنقاذ تجكجة من العطش

موجة ثانية من الهجمات على قلب الإنترنت

وكالات

السبت 22-10-2016| 12:36

ماتزال المئات من المواقع الإلكترونية متوقفة عن العمل، منذ الجمعة، بعد أن تعرضت أجهزة السيرفر الخاصة بشركة Dyn لهجمات سيبرانية متعددة.

وجرى اختراق مواقع عالمية كثيرة من بينها “تويتر” و”إيباي” و”تيليغراف”، وذلك بعد استهداف أجهزة Dyn، وهي شركة مقرها ولاية نيو هامبشاير، وهي التي تستضيف أحد أنظمة الأسماء العالمية DNS التي تشكل قلب شبكة الإنترنيت.

ووفق ما ذكرته صحيفة “تيليغراف” البريطانية، فإن الملايين من مستخدمي الإنترنيت عانوا من مشكل توقف عدد كبير من المواقع، مضيفة أنه لحدود الساعة لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

كما كشفت الصحيفة نقلا عن خبراء أن الهجوم كان بسيطا وجرى تنفيذه من قبل مراهق واحد، مشيرة إلى أنه لم تتم سرقة أية بيانات شخصية لمستخدمي الإنترنت.

من جانبها، أصدرت شركة Dyn بيانا تؤكد فيه أن المهاجمين نفذوا ما يسمى بـ”زعت الحرمان”، الذي بواسطته يمكن التحكم بآلاف المواقع والحواسيب.

ويشكل نظام DNS أحد الأعمدة الرئيسية لشبكة الإنترنت، وهو عبارة عن قاعدة بيانات لأسماء مواقع الإنترنت وعناوينها الفعلية IP على الشبكة العالمية. وبدون تلك العناوين لن يكون أي مستخدم قادر على الوصول إلى أي موقع باسمه.

وكان شهر يوليو من عام 2009 شهد سلسلة من الهجمات السيبرانية، بعدما جرى اختراق عدد من المؤسسات الحكومية والمالية، ووكالات الأنباء في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأميركية.

عودة للصفحة الرئيسية