رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



حوار بنتائج عكسية!



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



مدينة الماء: قصة الخطر المحدق بالعاصمة نواكشوط



الصيد البحري: سياسة الحصص الفردية الكارثية



العلامة الشيخ محمد الخضربن مايأبى الجكني الشنقيطي



مساهمة في تفعيل قانون مرتنة مهن الصيد البحري



موريتانيا .. الاستفتاء الذي لا يريده أحد



لكن ولاية لعصابة لا بواكيَّ لها...!!!



وزير الخارجية الموريتاني "فصاحة حسان...و حكمة لقمان"



نداء عاجل: افتحوا مركز أمل لذوي الاحتياجات الخاصة

الاثنين 24-10-2016| 15:22

يقوم الأطفال صباحا، وبعد الفطور يجمعون المعدات واللوازم المدرسية ويضعون حقائبهم على ظهورهم لأصحبهم متوجها الى مدارسهم، هذا وتلك الي الابتدائية وذاك وتلك الي الإعدادية، المشكلة هذا العام، في أخ لهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، أصبح مجبرا ان يُكسَر خاطره ويلزم بالقيام بالبيت ومتابعة التلفاز، وذلك بعد ان تعود مثلهم على ان يقوم بكل هذه الترتيبات صباحا لأحمله معهم لمركز أمل لذوي الاحتياجات الخاصة فرع موريتانيا. المشكلة تكمن في ان هذا المركز اُضطُر ان يُغلق ابوابه لعدم قدرته على تغطية تكاليفه أولا وثانيا لامتناع السلطات المعنية ليس فقط عن عدم مساعدته بل أيضا للوقوف حجر عثرة أمام أي تمويل أجنبي من منظمة أو هيئة لهذا المركز الحساس والمهم لهذه الشريحة من المجتمع التي يشهد لها التاريخ الإنساني بالعبقرية والفاعلية والاختراع.

ان هذا المركز وبعد ان جربناه عامين لأبنائنا سنظل نكتب عنه ونذكره بخير ما دمنا قادرين على الكتابة ومادام صراخ أبنائنا يملأ الأسماع، سنظل نذكر ذلك الطاقم المؤهل وتلك النخبة التي استطاعت ان تنهض بهمم أبنائنا وتحولهم في ظرف وجيز من عالة على الأسرة الى جزء مهم وفاعل داخلها.

اننا ومن هذا المنبر نسمعكم سلطة ورجال اعمال ومواطنين صراخ أبنائنا وهم ينادون مطالبين بأن يُمنحوا جزئا بسيطا من الأمل وذلك بالوقوف خلف هذا المشروع وتبنيه ومساعدة القائمين عليه.

ولمن لا يعرف هذا الصرح فنحن ندعوه لزيارة الرابط أدناه للوقوف على جزء بسيط من إنجازاته في ظرف وجيز.

الرابط: من هنا

عودة للصفحة الرئيسية