من جدل إلى جدل فهل للبلد من مخرج ? مصر كما هي الآن / أحمد مصطفى تقدم يبدأ أنشطة تعبوية ضد "الانقلاب الدستوري" موريتانيا: صدور النسخة الأولي من دليل المهندسين المعماريين ولد منصور: نحن نقدر المؤسسة العسكرية و هم يحتقرونها اجتماع المجلس الوطني لحزب الوطن توضيح: السفارة. الموريتانية فى أنغولا لم تنظم اَي حفل أو نشاط فى الأيام الماضية كنتُ في موريتانيا حين رفض الشيوخ التعديلات الدستورية الجزائر تحرك قوتها الصاروخية نحو حدودها مع المغرب تعزية من زاوية الشيخ سيد المختار الكنتي

 

ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



قراءة في المساطر المنظمة لمراجعة دستور 20 يوليو



ثلاث خيارات لمراجعة دستورية



العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



كنتُ في موريتانيا حين رفض الشيوخ التعديلات الدستورية



الشهداء و الاستفتاء



بلد يتعافى



قنديل يكتب عن "الخلاف على النشيدِ الموريتاني"



علماء يحلون لغز مثلث برمودا

وكالات

الاثنين 24-10-2016| 19:33

 أعلن عدد من العلماء أنهم تمكنوا من حل لغز مثلث برمودا بعد اكتشافهم غيوما غريبة سداسية الشكل تغطي المنطقة بأكملها.

وقال العلماء إن هذه الغيوم السداسية تخلق رياحا تبلغ سرعتها 106 كيلومترات في الساعة والتي تُكوّن ما تسمى بـ"القنابل الهوائية"(air bombs) التي تغرق السفن وتسقط الطائرات.

ويقع مثلث برمودا في منطقة بالمحيط تحدها كل من ولاية فلوريدا وجزيرة برمودا وإقليم بورتوريكو، واشتهرت المنطقة لأول مرة في عام 1950 عندما نشرت مجلة أسوشيتد برس مقالة إدوارد فان وينكل جونز عن اختفاء الرحلة الجوية رقم 19، ثم توالت الأخبار عن فقدان العديد من الطائرات والسفن في ذلك المثلث الغامض، وبدأت بعد ذلك التكهنات حول اللغز الكامن وراءه.

ويعتقد العلماء أن الرياح القوية التي اكتشفوا وجودها هي السبب وراء اختفاء السفن والطائرات في منطقة المثلث الواقع شمال غربي المحيط الأطلسي وتقدر مساحته بنحو نصف مليون كلم، كما أشار العلماء إلى أن "القنابل الهوائية" تخلق بدورها أمواجا يصل ارتفاعها إلى 13 مترا.

وقال خبير الأرصاد الجوية راندي سيرفيني إن هذا النوع من السحب الذي يتشكل فوق المحيط هو جوهر "القنابل الهوائية"، مشيرا إلى أنها غريبة الشكل ولا توجد في مكان آخر.

وبإمكان هذه "القنابل الهوائية" خلق انفجارات هائلة يمكنها قلب السفن وتحطيم الطائرات، ويعتقد الباحثون أن هذه الظواهر الطبيعية هي السر وراء غموض مثلث برمودا.

كما حلل الباحثون صورا من وكالة ناسا الفضائية ورصدوا الغيوم سداسية الشكل على مساحة تتراوح بين 32 -88 كليومترا مربعا ، على بعد حوالي 240 كيلومترا قبالة سواحل ولاية فلوريدا.

عودة للصفحة الرئيسية