صحيفة مغربية: النظام الموريتاني تغاضى عن تحركات البوليساريو قرب لكويره صراع التعريب وصيانة الهوية والوحدة الوطنية (ح 2) ندوة حول "الترجمة وتأثيرها الثقافي في عصر العولمة" أردوغان الغاضب يهدد ألمانيا وأنقرة تستدعي سفيرها شركات جزائرية كبرى تدخل السوق الموريتاني مؤشر القراءة العربي: أرقام مثيرة حول وضع موريتانيا حزب موريتاني: الدرس الغامبي يستحق التأمل القوات الحكومية السورية تسيطر على حلب القديمة بيان مشترك لنقابات الأساتذة والمعلمين حول الاسترجاعات تعريف علم التاريخ وحديث عن محنته في موريتانيا

وزير الثقافة الموريتاني لتلفزيون الكويت: الثقافة هي الموحد الثابت للأمة العربية"

ايجاز صحفي

الأحد 30-10-2016| 22:00


وصل وزير الثقافة و الصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد الأمين الشيخ أمس الأحد إلي دولة الكويت الشقيقة لحضور الافتتاح الرسمي لمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي وكان في استقباله في المطار بنجاح الديوان الأميري وزير الإعلام والثقافة معالي الشيخ سلمان الصباح سالم الحمود الصباح محاطا بكبار معاونيه وقد أدلي وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة للتلفزيون الكويتي بتصريح قال فيه : انه سعيد بوجوده في دولة الكويت الشقيقة لينقل لهم مشاعر الود والأخوة التي يكنها لهم الموريتانيون رئيساً وحكومة وشعباً وحول انطباعه عن الدور الذي يمكن أن يلعبه مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي


و قال معالي الوزير: أن الثقافة هي الموحد الثابت للأمة العربية والعلاقات الثقافية بين الدول العربية علاقات ثابتة ومصيرية لا تتغير بأي عوامل أخرى ومركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي الذي سيفتتح اليوم بحضور وزراء الثقافة العرب لاشك انه سيثري الساحة الثقافية العربية وسيكون رافدا من روافدها كما أنه سيكون عاملاً من عوامل الوحدة الثقافية العربية لأمة العربية فالعلاقات الثقافية هي الثابتة لأنها بين الشعوب وبين المشاعر والتقاليد والوجدانيات وان دعوة وزراء الثقافة العرب لحضور افتتاح هذا المركز هي مبادرة هادفة وهي خطوة موفقة في سبيل تعزيز العلاقات الثقافية بين الشعوب العربية إيمانا من دولة الكويت بدور الثقافة في توحيد الشعوب وتكاملها وأعرب الوزير ولد الشيخ في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) لدى وصوله إلى البلاد لحضور حفل افتتاح مركز (جابر الأحمد الثقافي) يوم الاثنين عن السعادة لحضور افتتاح هذا الصرح الثقافي الكبير متمنيا أن يكون له كبير الأثر على الساحة الثقافية الكويتية والعربية والإسلامية.


وأضاف أن المركز الذي يحمل اسم شخصية كبيرة مثل أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح رحمه لله وتحتضنه دولة مثل دولة الكويت ويحضر افتتاحه عدد من وزراء الثقافة العرب سيكون له دور بالغ في تحريك الساحة الثقافية وكذلك في التواصل الثقافي العربي "وهو ما نحتاجه في دولنا العربية لتطوير وإعطاء حيوية للعلاقات الثقافية لتكون جامعة وحاضنة ومن عوامل الوحدة والتوحد بين دولنا".


وبيّن ولد الشيخ أن العلاقات الثقافية باقية ودائمة وغير متأثرة بما تتأثر به العلاقات السياسية والعلاقات الأخرى متمنيا أن يكون هذا المركز لبنة في دفء العلاقات الثقافية والتكامل الثقافي بين الدول العربية.


 


عودة للصفحة الرئيسية