زعيم المعارضة يطالب بنشر اتفاق الغاز بين موريتانيا والسنغال سوريا تشترط على قطر تسليم فيصل القاسم كبادرة حسن نية حقل غاز عملاق في الفضاء يفوق ثروة الأرض بيان من أسرة أهل أحمد شلَّلا إلي جنة الخلد أيها الرفيق الوفي والوطني العظيم ترقيات في ضباط الحرس الموريتاني ولد بوعماتو: النظام يتهمني بالخيانة لدعمى للمعارضة السنغال تعلن دعمها للشراكة بين موريتانيا و"الإيكواس" موريتانيا: زيارة مرتقبة للرئيس الفرنسي ماكرون من أجل سياسة تضمن سكنا لائقا للمدرسين

تقرير أممي سري حول الوقاية من التعذيب في موريتانيا

أنباء الامم المتحدة

الثلاثاء 1-11-2016| 11:52

أعربت كاترين بوليه، رئيسة بعثة اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب والتي زارت موريتانيا في الفترة من الرابع والعشرين وإلى الثامن والعشرين من أكتوبر 2016، عن سرورها لبدء الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب أنشطتها.

وكانت بعثة اللجنة الفرعية المؤلفة من ثلاثة أعضاء قد عقدت عدة جلسات عمل مع الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب ورافقتها في زيارة للسجن المدني بنواكشوط. وقد أكدت بعثة اللجنة الفرعية على أن إقامة آلية فعالة، من شأنها أن تدعم احترام حقوق الإنسان المحروم من حريته والمساهمة في استراتيجية محاربة التعذيب والإفلات من العقاب التي يتوجب على الدول اتباعها.

وكانت موريتانيا قد صادقت على البروتوكول الاختياري المتعلق بمعاهدة محاربة التعذيب في أكتوبر 2012، وهو البرتوكول الذي يلزم الدول الأعضاء بإقامة آلية وطنية للوقاية من أجل مراقبة أماكن تواجد الأشخاص المحرومين من الحرية.

وبعد هذه الزيارة، ستقدم اللجنة الفرعية لمنع التعذيب تقريرا سريا إلى الآلية الوطنية للوقاية وآخر للحكومة الموريتانية، يتضمنان ملاحظاتها وتوصياتها. وكما هي الحال بالنسبة لجميع الدول الأخرى، فإن اللجنة الفرعية للوقاية تشجع كلا من الحكومة والآلية الوطنية للوقاية على نشر هذين التقريرين.

عودة للصفحة الرئيسية