تازيازت توزع قيمة 90 مليون أوقية من المعدات الطبية الرئيس الغامبي المنتخب يستقبل ممثلين عن الجالية الموريتانية هل أزعج ميناء انجاكو بعض دول الجوار؟ نتائج اجتماع مجلس الوزراء شهادة مجانية من أفضل معاهد العالم.. كيف يمكنك الحصول عليها عن بعد؟ بيان تضامني مع قناة المرابطون السعودية تكشف إجمالي وارداتها وصادراتها من موريتانيا الكاف يستبعد 11 دولة من بطولاته من بينها موريتانيا الصدف تتكفل بالرد أحيانا.. صحيفة مغربية: النظام الموريتاني تغاضى عن تحركات البوليساريو قرب لكويره

تقرير أممي سري حول الوقاية من التعذيب في موريتانيا

أنباء الامم المتحدة

الثلاثاء 1-11-2016| 11:52

أعربت كاترين بوليه، رئيسة بعثة اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب والتي زارت موريتانيا في الفترة من الرابع والعشرين وإلى الثامن والعشرين من أكتوبر 2016، عن سرورها لبدء الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب أنشطتها.

وكانت بعثة اللجنة الفرعية المؤلفة من ثلاثة أعضاء قد عقدت عدة جلسات عمل مع الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب ورافقتها في زيارة للسجن المدني بنواكشوط. وقد أكدت بعثة اللجنة الفرعية على أن إقامة آلية فعالة، من شأنها أن تدعم احترام حقوق الإنسان المحروم من حريته والمساهمة في استراتيجية محاربة التعذيب والإفلات من العقاب التي يتوجب على الدول اتباعها.

وكانت موريتانيا قد صادقت على البروتوكول الاختياري المتعلق بمعاهدة محاربة التعذيب في أكتوبر 2012، وهو البرتوكول الذي يلزم الدول الأعضاء بإقامة آلية وطنية للوقاية من أجل مراقبة أماكن تواجد الأشخاص المحرومين من الحرية.

وبعد هذه الزيارة، ستقدم اللجنة الفرعية لمنع التعذيب تقريرا سريا إلى الآلية الوطنية للوقاية وآخر للحكومة الموريتانية، يتضمنان ملاحظاتها وتوصياتها. وكما هي الحال بالنسبة لجميع الدول الأخرى، فإن اللجنة الفرعية للوقاية تشجع كلا من الحكومة والآلية الوطنية للوقاية على نشر هذين التقريرين.


 


عودة للصفحة الرئيسية