رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



حوار بنتائج عكسية!



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



مدينة الماء: قصة الخطر المحدق بالعاصمة نواكشوط



الصيد البحري: سياسة الحصص الفردية الكارثية



العلامة الشيخ محمد الخضربن مايأبى الجكني الشنقيطي



مساهمة في تفعيل قانون مرتنة مهن الصيد البحري



موريتانيا .. الاستفتاء الذي لا يريده أحد



لكن ولاية لعصابة لا بواكيَّ لها...!!!



وزير الخارجية الموريتاني "فصاحة حسان...و حكمة لقمان"



تقرير أممي سري حول الوقاية من التعذيب في موريتانيا

أنباء الامم المتحدة

الثلاثاء 1-11-2016| 11:52

أعربت كاترين بوليه، رئيسة بعثة اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب والتي زارت موريتانيا في الفترة من الرابع والعشرين وإلى الثامن والعشرين من أكتوبر 2016، عن سرورها لبدء الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب أنشطتها.

وكانت بعثة اللجنة الفرعية المؤلفة من ثلاثة أعضاء قد عقدت عدة جلسات عمل مع الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب ورافقتها في زيارة للسجن المدني بنواكشوط. وقد أكدت بعثة اللجنة الفرعية على أن إقامة آلية فعالة، من شأنها أن تدعم احترام حقوق الإنسان المحروم من حريته والمساهمة في استراتيجية محاربة التعذيب والإفلات من العقاب التي يتوجب على الدول اتباعها.

وكانت موريتانيا قد صادقت على البروتوكول الاختياري المتعلق بمعاهدة محاربة التعذيب في أكتوبر 2012، وهو البرتوكول الذي يلزم الدول الأعضاء بإقامة آلية وطنية للوقاية من أجل مراقبة أماكن تواجد الأشخاص المحرومين من الحرية.

وبعد هذه الزيارة، ستقدم اللجنة الفرعية لمنع التعذيب تقريرا سريا إلى الآلية الوطنية للوقاية وآخر للحكومة الموريتانية، يتضمنان ملاحظاتها وتوصياتها. وكما هي الحال بالنسبة لجميع الدول الأخرى، فإن اللجنة الفرعية للوقاية تشجع كلا من الحكومة والآلية الوطنية للوقاية على نشر هذين التقريرين.

عودة للصفحة الرئيسية