تقرير للأمم المتحدة: موريتانيا تأخرت في نشر «القوة المشتركة» هذا ماقالته السعودية عن زيارة مسؤول كبير سراً لإسرائيل مرتضى: "ساحر" يعيش في موريتانيا سبب خسائر الزمالك "التفاهم المسلحة": لن تسمح بتطبيق القرارات المتخذة في غيابنا الجزائر: الخارجية المغربية أسمعتنا "كلاما بذيئا" مشاورات حول الخطوة المقبلة في أزمة قطر حزب جديد ينضم إلى اتحاد أحزاب قوى الأغلبية استئناف جزئي لبث القنوات الخاصة بعد قطعه ليومين مدينة أوروبية تدفع المال لمن يسكنها أزمة السياسة و الإعلام و المواطن

ازويرات: ولد محمد سيدي يكشف اختفاء 6 مليارات من وزارة المالية

الأربعاء 2-11-2016| 21:50

تتواصل لليوم الثاني جلسات محكمة الاستئناف بمدينة ازويرات لمحاكمة أمناء الخزينة العامة، وتم اليوم مثول أمين الخزينة السابق فى كل من لعيون واكجوجت وسيلبابي الشيخ ولد محمد سيدي.
وحسب مراسلنا فى ازويرات فقد نفى ولد محمد سيدي التهم الموجهة اليه من طرف وزارة المالية باختلاس مات الملايين من الأوقية خلال عمله فى الولايات الثلاثة ، وقدم نسخة من محضر تدقيق قام به مفش المالية، الصديق، عند انتهاء عمله فى اكجوجت يثبت عدم وجود أية خروفان او. اختفاء مبالغ مالية. بينما نفس المفتش هو من قام بعد ذلك بإعداد تقرير يتهمه فيه باختلاس مئات الملايين.
وقال ولد محمد سيدي بان مفتشي وزارة المالية ارتكبوا خطا اخر حين قاموا بفتح خزانة مكتبه فى سيلبابي دون حضوره او أشعاره وهو فى سجن بير ام اكرين كما اعتمدوا فى تقريرهم عن فترة عمله فى لعيون على تصريحات لبعض العمد الجدد الذين ليسوا هم من كانوا عمدا فى فترة عمله أمينا للخزينة فى لعيون وبالتالي لم يتعاملوا معه ولا يعرفهم.
.وشدد ولد محمد سيدي امام المحكمة على انه من بين الأمور التي اثرت على عمل المفتشين وأفقدت التقارير مصداقيتها اختفاء 6 مليارات من وزارة المالية ويسعى مسؤولوها الى البحث عن كبش فداء لتحميلها له امام الرئيس والراي العام، وقامت بتكليف مفتشين لا يملكون الخبرة الكافية لأجل توريط أمناء الخزينة.


عودة للصفحة الرئيسية