ندوة حول "الترجمة وتأثيرها الثقافي في عصر العولمة" أردوغان الغاضب يهدد ألمانيا وأنقرة تستدعي سفيرها شركات جزائرية كبرى تدخل السوق الموريتاني مؤشر القراءة العربي: أرقام مثيرة حول وضع موريتانيا حزب موريتاني: الدرس الغامبي يستحق التأمل القوات الحكومية السورية تسيطر على حلب القديمة بيان مشترك لنقابات الأساتذة والمعلمين حول الاسترجاعات تعريف علم التاريخ وحديث عن محنته في موريتانيا قضية سونمكس: الإفراج عن ولد اسبيعي بعد ساعات من إيداعه السجن فيديو: الملك سلمان يرقص في قطر

اُمسية تضامنية مع الزميل إسحاق ولد المختار

الأربعاء 2-11-2016| 23:30

نظمت نقابة الصحفيين الموريتانيين مساء اليوم الأربعاء في مقرها بالعاصمة نواكشوط، أمسية تضامنية مع الزميل اسحاق ولد المختار في إطار أسبوع التضامن الذي أطلقته قبل أيام اللجنة الموحدة للمتابعة والتنسيق في قضية الزميل اسحاق ولد المختار.

وقد افتتحت التظاهرة بكلمة لنقيب الصحفيين الموريتانيين أحمد سالم ولد المختار السالم طالب فيها ببذل جهود أكبر لإطلاق سراح الصحفي إسحاق ولد المختار، من خلال استثمار علاقات موريتانيا الحسنة مع عدد من الأطراف الفاعلة في الشأن السوري ودول منطقة الشرق الأوسط.

مضيفا أن النقابة تواصلت مع الصليب الأحمر وسفراء العديد من الدول الفاعلة في المنطقة بنواكشوط، والعديد من الهيئات الصحفية والحقوقية إضافة إلى الحكومة الموريتانية، مؤكدا أن كل الجهات التي تواصلت معها النقابة تعهدت بمتابعة الملف والتواصل مع الجهات المتوقع أن تكون مسؤولة عن اختطاف الصحفي إسحاق ولد المختار.

وقال نقيب الصحفيين الموريتانيين إن النقابة مستمرة في النضال عن الزميل اسحاق والضغط علي الجهات المعنية بالملف حتى يعود الزميل الصحفي سالما غانما إلى حضن أسرته ووطنه، مؤكدا أن النقابة ممثلة بأحد أعضاء مكتبها التنفيذي في اللجنة الموحدة للمتابعة والتنسيق في قضية إسحاق ولد المختار.

الأمسية التي حضرها العشرات من الإعلاميين والحقوقيين، وأهالي ومناصري قضية الزميل اسحاق ولد المختار، أعرب فيها خال إسحاق السيد: سيدي محمد ولد اطفيل عن شكره للأسرة الصحفية عموما ولنقابة الصحفيين خصوصا على الجهود التي تقدمها في سبيل تحرير اسحاق، مطالبا الجميع بتكثيف الدعاء له والتضرع لله عز وجل ليفك أسره ويفرج كربه، وموجها نداء الأسرة إلي فخامة رئيس الجمهرية السيد محمد ولد عبد العزيز أن يعمل كل ما بوسعه من أجل أن يفرج كربهم الذي مضت عليه حتى الآن ثلاث سنوات.

بدوره تحدث الدكتور الحسين ولد امدو باسم اللجنة الموحدة للمتابعة والتنسيق في قضية الزميل اسحاق ولد المختار، مستعرضا الجهود التي قامت بها اللجنة طيلة السنوات الماضية، مضيفا أن هناك فتور في تعاطي الحكومة مع مطالب الصحفيين بتشكيل لجنة متابعة، أو خلية أزمة، لقضية إسحاق عل غرار ماتم في بعض الدول التي تعرض رعاياها للاختطاف..

كما جدد ولد امدو مطالبة اللجنة الموحدة الرئيس ولد عبد العزيز بمسك الملف ليتسنى للأجهزة الأمنية والدبلوماسية بذل المزيد من الجهد في سبيل تحرير الزميل إسحاق، كما طالب بمنح فرصة للجنة وأسرة الزميل إسحاق للقاء رئيس الجمهورية، وتنظيم زيارة من مسؤول حكومي للأسرة لمواساتها في هذه الظروف الصعبة.

الأمسية تخللتها مداخلات عديدة من طرف أبرز الإعلاميين والحقوقيين في البلاد، وكذا المهتمين بالملف، كان أغلبها متهما الحكومة الموريتانية وكذلك قناة سكاي نيوز عربية التي كان ولد المختار يعمل فيها عندما تعرض للإختطاف بعدم الجدية في الملف وبذل الجهود اللازمة من أجل عودة الصحفي إسحاق ولد المختار إلي والدته ووطنه، علي غرار ما تم مع العديد من الصحفيين الآخرين العاملين في هيئات صحفية أخري ومن جنسيات مختلفة وكانوا مختطفين من الجهة نفسها التي تختطف إسحاق ولد المختار.

وفي ختام الأمسية أعلن عن عريضة لجمع التوقيعات للمطالبة بتحرير الزميل اسحاق ولد المختار، والتي سيتم نشرها على الانترنت لكي يتسنى للكل توقيعها، وجمع أكبر كم من التوقيعات، المطالبة بتفعيل الملف.

اللجنة الموحدة للمتابعة والتنسيق في قضية الزميل إسحاق ولد المختار


 


عودة للصفحة الرئيسية