موريتانيا للبيع..!! ويتكلم الشاري..! ولد انويكظ: التميز الاقتصادي لمنتدى الجزائر طغى على بعض الاختلالات حزب من الموالاة: الاستفتاء أصبح خيارا لا رجعة فيه فرنسا: تعيين برنار كازنوف رئيسا للوزراء اتحاد الطلبة لموريتانين في المغرب يحتفل بعيد الاستقلال الوطني بيان من نقابة الصحفيين الموريتانيين حين "تنزع البركة" لا ينفع الكثير! ردا على بيان نقابة الصحفيين الموريتانيين انباء عن تعديل وزاري جزئي وهيكلة جديدة أي مغزى لزيارة الرئيس الصحراوي لمنطقة "الكركرات"؟

لهذا السبب أقيل وزير الشؤون الدينية في تونس

وكالة الصحافة الفرنسية + فرانس 24

الجمعة 4-11-2016| 11:51

وزير الشؤون الدينية عبد الجليل سالم


أقالت الحكومة التونسية الجمعة وزير الشؤون الدينية محمد بن سالم من مهامه، وذلك غداة تصريحه في البرلمان بأن الوهابية هي سبب التكفير والارهاب.


وقالت الحكومة في بيان "قرر رئيس الحكومة يوسف الشاهد إقالة السيد عبد الجليل بن سالم وزير الشؤون الدينية من مهامه وذلك لعدم احترامه لضوابط العمل الحكومي وتصريحاته التي مست بمبادئ وثوابت الديبلوماسية التونسية".


وقال الوزير التونسي في اجتماع الخميس مع لجنة الحقوق والحريات في "مجلس نواب الشعب" (البرلمان) تناقلته الصحف الجمعة على نطاق واسع وفي صفحاتها الاولى، "قلت هذا للسعوديين، قلت لسفيرهم بكل جرأة، وقلت لأمين عام (مجلس) وزراء الداخلية العرب (مقره بتونس) وهو سعودي، قلت لهم /أصلحوا مدرستكم فالارهاب تاريخيا متخرّج منكم، أقول لكم هذا بكل محبة وبكل تواضع، ليس لي شأن سياسي معكم أو عداوة سياسية/".


وأضاف الوزير "أقول لكم كعالم ومفكر ، التكفير لم يصدر عن اي مدرسة أخرى من مدارس الاسلام، لم يصدر التكفير والتشدد إلا من المدرسة الحنبلية ومن المدرسة الوهابية فأصلحوا عقولكم".


واعتبر ان "التشدد والارهاب" في العالم الاسلامي "راجع الى هذه المدرسة سواء كانوا على حسن نية أو كانوا على سوء نية".


وتطرق الى "مراجعات في المملكة العربية السعودية في مستوى جامعات" تقول ان المدرسة الوهابية هي "سبب المشاكل"، و"هي التي تنتج الارهاب" و"تُتعِب المؤسسة السياسية في العربية السعودية".


وفي وقت لاحق، أصدرت وزارة الشؤون الدينية التونسية "توضيحا" قالت فيه "ان العلاقة مع المملكة العربيّة السعوديّة ملؤها الانسجام والتعاون خدمة لديننا الحنيف، ولها من المتانة والعمق بحيث لا يكدّر صفوها شيء".


وأكدت الوزارة "احترام جميع المذاهب الإسلاميّة مع الحرص على التمسّك بمذهب بلادنا وسنّتنا الثقافيّة".


المصدر


 


عودة للصفحة الرئيسية