أَنْوَاعُ"الغُلُوِ السِيًاسِيِ" بِمُورِيتَانْيَا حزب الوطن: تصريحات السفير الفرنسي تحدي لكيان الدولة ما دار بين الرئيس والصحافة في المؤتمر الصحفي الأخير إلغاء العقوبات الأوروبية على عائشة القذافي حراك التعديل و قراءة سريعة في الأشكال و المضامين المغرب يقيل مسؤولا كبيرا بسبب "بائع السمك" عمان: لقاءات بين القادة العرب لتنقية الأجواء إعلان نواكشوط حول التعليم الفني والمهني في الوطن العربي فرسان "التغيير البناء" المُتَرَجّلون الجزيرة تنشر تغطية حول "مأزق التعديلات الدستورية"

 

ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



قراءة في المساطر المنظمة لمراجعة دستور 20 يوليو



ثلاث خيارات لمراجعة دستورية



العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



كنتُ في موريتانيا حين رفض الشيوخ التعديلات الدستورية



الشهداء و الاستفتاء



بلد يتعافى



قنديل يكتب عن "الخلاف على النشيدِ الموريتاني"



كشف سر حول النشيد الوطني السينغالي

الأحد 6-11-2016| 12:56

الرئيس واد

كشف الرئيس السنغالي السابق عبد الله واد، أمام جمع من السينغاليين الملتئمين في ندوة بالعاصمة الفرنسية باريس مؤخرا، بعض الاسرار حول النشيد الوطني السينغالي، الذي ألف كلماته الشاعر اليوبولد سيدار سينغور (أول رئيس للسينغال) كان من تلحين الموسيقار الفرنسي هربير بيبير Herbert Pepper الذي كان يعيش في السينغال سنوات الاستقلال.

وأوضح الرئيس واد أن الأمر يتعلق بعملية نصب وتحايل من هذا الموسيقار على أول حكومة سينغالية لأن ما قام به لم يكن تلحينا جديدا، بروح ونوتات موسيقية جديدة، وإنما هو تلحين قديم جدا يعود إلى القرون الوسطى، وأن محلا تجاريا باريسيا شهيرا أعاد له الحياة للترويج لبضاعته خلال القرن التاسع عشر، فيما تمكن هذا الموسيقار من بيعه للحكومة السينغالية دون علمها بأنه تلحين قديم، بل ودون علمها أنه كان يُستخدم كمجرد فاصل دعائي لمحل تجاري فرنسي.

المصدر

عودة للصفحة الرئيسية