هكذا اعترف رئيس غانا بهزيمته في الانتخابات الاناضول: موريتانيا ستسلم مدارس برج العلم لوقف المعارف التركي موريتانيا تقيم علاقات دبلوماسية‎ مع الفاتيكان جامي يرفض نتيجة الانتخابات وغامبيا على مفترق طرق مجموعة احمد سالك ولد ابوه تنظم اُمسية احياء للمولد النبوي الشريف (تقرير مصور) تعيين مستشار للرئيس .. مقدمة للتغييرات المنتظرة؟ فوز زعيم المعارضة في غانا بانتخابات الرئاسة توضيح من "البث الإذاعي والتلفزي الموريتاني" تعيين مثقف وإعلامي بارز في رئاسة الجمهورية دولة عربية تعيش على تأجير القواعد العسكرية

رسائل مضمونة الوصول بعد اتسونامي اترامب

الخميس 10-11-2016| 13:57

ابراهيم ولد سمير

استيقظت صباح اليوم علي فوز المرشح الجمهوري دوﻻند ترامب برئاسة بلاد العم سام الخبر غير السار عند البعض. عن نفسي ﻻيهمني من يكون رئيسا ﻻمريكا لكن ما أسجله هنا كون العالم يواصل عبثيته وفوز السيد ترامب يحمل عدة رسائل يبعث بها الناخب اﻻمريكي لداخل الوﻻيات المتحدة اﻻمريكية وللخارج (باقي الوﻻيات في العالم) اعتبارا بأن امريكا تحكم العالم وكل الدول تسبح بحمدها وتدور في فلكها علي اﻻقل حكامنا في الحيز الجغرافي الذي يطلق عليه الوطن العربي الذي هو مفعول به ينفذ حكامه في تناغم عجيب ما يطلبه منهم سادة البيت اﻻبيض بغض النظر عن توجهاتهم .
الرسالة اﻻولى لداخل الوﻻيات الامريكية لتي حملها اتسونامي اترامب أن المواطن اﻻمريكي يريد التغيير الجذري وقطيعة مع السياسيين الكﻻسيكيين بﻻضافة أنه يعتبر ان السيدة كلينتون إمتداد لثمان سنوات العجاف من حكم الدمقراطيين التي كلفت اﻻقتصاد والهيبة اﻻمريكية الكثير من الهزات لتي إنعكست سلبا علي المستوى المعيشي وبتالي رفاهية المواطن اﻻمريكي اللذي بدأ يشعر بعدم اﻻمن واﻻمان وذلك الوتر الحساس الذي عزف عليه اترامب كثيرا ويبدو أنه كان موفقا
الرسائل الي الخارج هو أن اﻻمريكي قد أحس بخطورة السياسة الناعمة لتي إنتهجها الدمقراطي اوباما ولتي سمحت لصحوة الدب الروسي الذي مل الخمول والاستسﻻم للإستكانة في ثلوج سيبريا وبدأ يتفسح في الحديقة الخلفية المشمسة (منطقة الشرق اﻻوسط) بدأ الروس كقوة فاعلة تقف مع حلفائها بقوة وتفرض وجودها بقوة السﻻح وتعيد ترتيب تحالفاتها في المنطقة . إن إنتخاب اترامب من خﻻله يريد الناخب اﻻمريكي أن يعيد اﻻمور الي نصابها بإنتخاب الرجل القوي المتعجرف وتلك مغامرة قد تكون غير محسوبة واﻻيام القادمة حبلى وسنرى تمخضات كثيرة نتيجة لتوابع إعصار اترامب على المستوى الداخل اﻻمريكي وفي العالم بصورة عامة.

حفظ الله موريتانيا وسائر البلدان لتي ﻻتريد علوا في أﻻرض وﻻ فسادا.


 


عودة للصفحة الرئيسية