في الذكرى المئوية لرحيل الشيخ سعدبوه ظهور علني نادر لرئيس الإمارات العربية المتحدة إردوغان: الدوحة تسير في الطريق الصحيح الأسد في حماة "على بعد خطوات من الانتصار" أسوأ حالة وباء للكوليرا في العالم تعصف باليمنيين موريتانيا الممارسة السياسية بين الوفاء والمصلحة حدث في مثل هذا اليوم 25 يونيو تفوق موريتانيين في مسابقة التبريز الفرنسية في الرياضيات كلمة رئيس الجمهورية بمناسبة عيد الفطر المبارك يوم الإثنين الموالي ليوم عيد الفطر عطلة معوضة


تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



أساتذة ينتفضون ضد "الاحتجاز الظالم لمستحقاتهم"

بيان

الأربعاء 16-11-2016| 19:53

2016 وقفة احتجاجية أمام وزارة التهذيب الوطني، للتنديد بمماطلة الوزارة في تحقيق أي من بنود العريضة المطلبية للأساتذة

نظمت النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي (SIPES) زوال اليوم الأربعاء 16 نوفمبر 2016 وقفة احتجاجية أمام وزارة التهذيب الوطني، للتنديد بمماطلة الوزارة في تحقيق أي من بنود العريضة المطلبية للأساتذة.
ورفع الأساتذة المحتجون شعارات ترفض أي إقرار لنظام أسلاك التعليم الثانوي بغير الصيغة التوافقية لسنة 2012، وتشجب وتدين المرسوم 082/2016 المتعلق بتبسيط وملائمة أجور موظفي الدولة، الذي أخر تقدمات الأساتذة وحرمهم من المستحقات المالية لتلك التقدمات.
وفي كلمة ألقاها بالوقفة الاحتجاجية، ندد الأمين العام لنقابة(SIPES) السيد: أحمد محمود ولد بيداه بسياسة التسويف التي تنتهجها الوزارة في تعاطيها مع مطالب الأساتذة المودعة لديها، والتي تتوجها اليوم بإغلاق أبواب الوزارة أمام الأساتذة.
وعبر الأمين العام عن رفضهم في SIPES لما أسماه "الاحتجاز الظالم من طرف وزارة المالية للمستحقات المالية المتأخرة للأساتذة من السنة الماضية، وتؤكد تمسكنا بحق الاسترجاع المالي للراتب حال تقديم المبررات."
هذا وقد دعا ولد بيداه إلى ضرورة الإسراع بتحسين ظروف الأستاذ الموريتاني ماديا ومعنويا، مؤكدا أن هذه الوقفة ليست إلا البداية في إطار سلسلة من الأنشطة النضالية الرامية إلى انتزاع حقوق الأساتذة كاملة وغير منقوصة.

عودة للصفحة الرئيسية