رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



حوار بنتائج عكسية!



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



مدينة الماء: قصة الخطر المحدق بالعاصمة نواكشوط



الصيد البحري: سياسة الحصص الفردية الكارثية



العلامة الشيخ محمد الخضربن مايأبى الجكني الشنقيطي



مساهمة في تفعيل قانون مرتنة مهن الصيد البحري



موريتانيا .. الاستفتاء الذي لا يريده أحد



لكن ولاية لعصابة لا بواكيَّ لها...!!!



وزير الخارجية الموريتاني "فصاحة حسان...و حكمة لقمان"



سفير فلسطين في موريتانيا يستقبل الاسير راشد الزغاري

وكالات

الأحد 20-11-2016| 10:44

استقبل سفير دولة فلسطين في موريتانيا دياب اللوح وطاقم السفارة في مطار نواكشوط الدولي المناضل الأسير راشد حمّاد الزغاري المفرج عنه من السجون الأمريكية.

وشكر اللوح الرئيس محمود عباس الذي كان يتابع قضيته ووصوله لنواكشوط لحظة بلحظة، كذلك الجمهورية الاسلامية الموريتانية على استقباله والموافقة على إقامته فيها.

وقال اللوح:" إن هذا ليس بجديد على موريتانيا العرب التي تحتضن المئات من أبناء الشعب الفلسطيني منذ عشرات السنين،كما خص بالشكر الزغاري وعائلته مقدما له التهاني بالافراج عنه"، مؤكدا على أن السفارة تتولى متابعة ورعاية الأسير المفرج عنه في موريتانيا.

وكانت أفادت مصادر نادي الأسير الفلسطيني وهيئة شؤون الأسرى أن الأسير الفلسطيني راشد حماد الزغاري (67) عاما قد أفرج عنه من السجون الأمريكية بعد قضاء 20 عاما بالسجون الأمريكية و9 سنوات في السجون اليونانية بتهم تتعلق بمقاومة الاحتلال خارج الأراضي الفلسطينية وبتوجيهات من م.ت.ف.

وأفرج عن الأسير الزغاري إلى دولة موريتانيا يوم 18/11/2016، وكان في استقباله السفير الفلسطيني في موريتانيا ذياب اللوح ومدير محطة المخابرات الفلسطينية في موريتانيا رائد رمضان.

وجرت عملية الإفراج عن الزغاري بتعليمات وتوجيهات من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وبجهود رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج، واستمرت المفاوضات بهذا الشأن مع السلطات الأمريكية مدة 3 سنوات إلى أن تمت الموافقة على إطلاق سراحه إلى دولة موريتانيا.

ويذكر أن الأسير راشد الزغاري سكان مخيم الدهيشة، وهو لاجيء من قرية جراش، وقد اعتقل عام 1987 في اليونان بتهمة المشاركة في العمل النضالي والوطني الفلسطيني، وهو متزوج وله من الأبناء اثنان ، وقد توفي والده خلال اعتقاله.

عودة للصفحة الرئيسية