ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



قراءة في المساطر المنظمة لمراجعة دستور 20 يوليو



ثلاث خيارات لمراجعة دستورية



العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



كنتُ في موريتانيا حين رفض الشيوخ التعديلات الدستورية



الشهداء و الاستفتاء



بلد يتعافى



قنديل يكتب عن "الخلاف على النشيدِ الموريتاني"



القضاء المصري يلغي حكما بالسجن المؤبد على مرسي

أ ف ب

الثلاثاء 22-11-2016| 10:58

الرئيس السابق مرسي

ألغت محكمة النقض المصرية الثلاثاء حكما بالسجن مدى الحياة صدر على الرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي بعد إقصائه على يد الجيش في 2013، كما افاد مسؤول قضائي ومحامي مرسي وكالة فرانس برس.

وحكم على مرسي في حزيران/يونيو 2015 بالسجن مدى الحياة في قضية تجسس لحساب حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني وايران.

وألغت المحكمة ايضا أحكاما صادرة في حق 22 سجينا في القضية نفسها، بينها ثلاثة أحكام بالاعدام في حق نائب المرشد العام للاخوان المسلمين خيرت الشاطر والقياديين في الجماعة محمد البلتاجي واحمد عبد العاطي.

ويأتي إلغاء الحكم الثلاثاء بعد أسبوع من إلغاء محكمة النقض أيضا حكم الاعدام الوحيد الصادر بحق مرسي في قضية الهروب من السجن.

وكانت المحكمة ألغت أيضا في حينه أحكاما بالاعدام في حق خمسة قياديين في جماعة الاخوان المسلمين، بينهم المرشد العام محمد بديع، وهي أحكام صدرت بعد ادانتهم باتهامات بالفرار من السجون اثر اقتحامها على ايدي أنصارهم في 28 كانون الثاني/يناير 2011، بعد ثلاثة أيام من اندلاع الثورة التي أدت الى اسقاط حسني مبارك في 11 شباط/فبراير من العام نفسه.

كما ألغت المحكمة الاسبوع الماضي احكاما بالسجن بحق عشرين متهما آخرين في القضية نفسها.

وستنظر محكمة النقض في الطعن بالحكم الصادر في حق مرسي في قضية التخابر مع قطر في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، وهي القضية التي حكم فيها بالسجن المؤبد عليه في حزيران/يونيو الفائت.

وكانت محكمة النقض أيدت في تشرين الاول/اكتوبر 2016 حكما بالسجن لمدة عشرين عاما على مرسي في القضية المعروفة باسم "احداث الاتحادية" والتي تناولت مواجهات وقعت بين أنصار وخصوم جماعة الاخوان المسلمين أمام قصر الاتحادية في القاهرة أثناء حكم مرسي في كانون الاول/ديسمبر 2012. وهو الحكم الوحيد الذي اصبح نهائيا.

واعتقل مرسي مع العشرات من قادة جماعة الاخوان المسلمين في تموز/يوليو 2013. وبعد عزله، شنت السلطات المصرية حملة واسعة ضد انصاره خلفت نحو 1400 قتيل وادت الى توقيف اكثر من 15 الف شخص بينهم قيادات في الصف الاول في الاخوان المسلمين.

وسبق لمحكمة النقض أن ألغت عشرات الاحكام بالإعدام والمؤبد ضد أنصار مرسي لعدم كفاية الأدلة أو لوجود عوار قانوني في الإجراءات.

وصنفت الحكومة المصرية جماعة الاخوان المسلمين "تنظيما ارهابيا" في كانون الاول/ديسمبر 2011، واتهمتها بالوقوف خلف اعمال العنف في البلاد، لكن الجماعة تؤكد انها تلتزم السلمية.

وتنتقد المنظمات الحقوقية الدولية الاحكام التي صدرت ضد قيادات وانصار جماعة الاخوان المسلمين منذ عزل مرسي وتتهم السلطات المصرية باستخدامها ك"وسيلة للقضاء على المعارضة السياسية".

عودة للصفحة الرئيسية