فرنسا مستمرة عن قرب في متابعة الوضع الحقوقي في موريتانيا

وكالات

الأربعاء 23-11-2016| 12:37

اعتبرت الخارجية الفرنسية إن الأحكام الصادرة مؤخراً في حق سجناء حركة "إيرا" الحقوقية في موريتانيا، تسير في اتجاه "التهدئة"، مؤكدة أنها تتابع باهتمام بقية الإجراءات المتخذة في حق بقية السجناء.
وفي تعليق لها اليوم الأربعاء على تطورات الساحة الدولية، اعتبرت الخارجية أن "قرار العدالة الموريتانية، يوم 18 نوفمبر، في محكمة استئناف مناضلي حركة (إيرا) يسير في اتجاه التهدئة".
وتابعت الخارجية الفرنسية: "سنبقى متابعين لبقية الإجراءات ولوضعية الأشخاص الذين ما يزالون في الاعتقال".
وفي سياق حديثها عن موريتانيا، قالت الخارجية الفرنسية: "فرنسا تدعو جميع الأطراف للحوار"، مؤكدة تعلقها باحترام حرية التعبير والتجمع والتظاهر السلمي.


 


عودة للصفحة الرئيسية