ندوة حول "الترجمة وتأثيرها الثقافي في عصر العولمة" أردوغان الغاضب يهدد ألمانيا وأنقرة تستدعي سفيرها شركات جزائرية كبرى تدخل السوق الموريتاني مؤشر القراءة العربي: أرقام مثيرة حول وضع موريتانيا حزب موريتاني: الدرس الغامبي يستحق التأمل القوات الحكومية السورية تسيطر على حلب القديمة بيان مشترك لنقابات الأساتذة والمعلمين حول الاسترجاعات تعريف علم التاريخ وحديث عن محنته في موريتانيا قضية سونمكس: الإفراج عن ولد اسبيعي بعد ساعات من إيداعه السجن فيديو: الملك سلمان يرقص في قطر

دبلوماسي: انسحاب بعض الدول من القمة العربية الأفريقية تصرف "غير عملي"

الأربعاء 23-11-2016| 15:24


استنكر السفير رخا احمد حسن، مساعد وزير الخارجية الأسبق وعضو المجلس المصري للشئون الخارجية، قرار8 دول منها المغرب والإمارات وقطر والبحرين والسعودية بالانسحاب من القمة العربية الأفريقية اعتراضا على مشاركة الجمهورية الصحراوية في القمة، مشيرا إلى أن هذا الانسحاب يعد مجاملة واضحة وصريحة للملكة المغربية، التي انسحبت من منظمة الوحدة الافريقية في عام 1986.


وأوضح حسن في تصريحات صحفية أن قرار الانسحاب سيؤثر سلبا على علاقات الدول العربية "دول منطقة الخليج" بالدول الأفريقية ولاسيما دول خط الاستواء، والتي تنظر الي استقلال الدول بأهمية كبري، مشيرا الي ان المملكة المغربية كانت قد ارسلت خطابا إلى منظمي مؤتمر القمة العربية الافريقية لعدم دعوة الجمهورية الصحراوية، ولكن لم ينظر فيه على الإطلاق وهو ما يؤكد ان الدول الافريقية غير معنية بخلافات المغرب وجبهة البوليساريو.


وأضاف عضو المجلس المصري للشئون الخارجية "أن انسحاب مجموعة من الدول العربية من القمة تصرف غير عملي على الرغم من أن التمثيل في تلك القمة لم يكن قويا حيث لم يشارك في القمة سوى 23 دولة من إجمالي 64 دولة وأن التمثيل العربي بالقمة ليس قويا، وذلك بسبب الاحداث التي تمر به عدد من الدول العربية مثل سوريا واليمن والعراق وليبيا".


وقال الدبلوماسي المصري إن اول مؤتمر للقمة العربية الافريقية عُقد في العام 1977 وثاني قمة كان في 2010 وهو ما يعني أن تلك القمة غير منتظمة الانعقاد، مشيرا إلى أنه كان من الافضل أن تقوم الدول المعترضة على جبهة البوليساريو بعدم حضور خطاب ممثل الجمهورية الصحراوية بدلا من الانسحاب لعدم افشال القمة.


المصدر


 


عودة للصفحة الرئيسية