ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



قراءة في المساطر المنظمة لمراجعة دستور 20 يوليو



ثلاث خيارات لمراجعة دستورية



العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



قنديل يكتب عن "الخلاف على النشيدِ الموريتاني"



الرئيس الطيب محمد ولد عبد العزيز



خرجة الرئيس الاعلامية .. ما تنتظره الأغلبية الصامتة



الأمان في خبر كان



بيان مجلس الوزراء

الخميس 24-11-2016| 16:00

اجتمع مجلس الوزراء يوم الخميس 24 نوفمبر 2016 تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز، رئيس الجمهورية.ا

وقد درس المجلس وصادق على مشاريع المراسيم التالية:

- مشروع مرسوم يتعلق بإنشاء كلية الدفاع محمد بن زايد.

يهدف مشروع المرسوم الحالي إلى إنشاء هيئة للتعليم العالي العسكري تسمى كلية الدفاع محمد بن زايد.

وتتمثل مهام هذه الكلية في تكوين وتحضير الضباط السامين من القوات المسلحة لدول مجموعة 5 الساحل لشغل وظائف قيادية عليا، وذلك بتنمية الروح والكفاءة لديهم في مجال مختلف الأسلحة والقدرة على تطبيق مبادئ القيادة والتسيير في المجال العملياتي سواء على المستوى الوطني أو متعدد الجنسيات.

- مشروع مرسوم يتضمن تعيين الرئيس ونواب الرئيس وأعضاء مجلس إدارة المكتب الوطني للمحاربين القدامى وضحايا الحرب.

- مشروع مرسوم يقضي بتعيين رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة الوطنية لتوزيع الأسماك (ش.و.ت).

- مشروع مرسوم يقضي بالمصادقة على مخطط تقطيع تجمع صبهاالله (بلدية فم لقليته، مقاطعة أمبود، ولاية كوركول) وبإعلانه ذا نفع عام.

- مشروع مرسوم يقضي بالمصادقة على مخطط تقطيع تجمع تنومند بلدية العين الصفرة، مقاطعة شنقيط، ولاية آدرار و بإعلانه ذا نفع عام.

يندرج مشروعا هذين المرسومين في إطار تنفيذ سياسة التجمع المعتمدة من طرف السلطات لجمع سكان كانوا يعيشون متفرقين على مساحات واسعة وفي مجموعات صغيرة معرضة للمخاطر في غياب الخدمات الضرورية، وذلك من أجل توفير حياة أفضل لهم ضمن إطار تتوفر فيه متطلبات الأمن والراحة في مدينة عصرية.

- مشروع مرسوم يقضي بإنشاء سد واد سكليل وإعلانه ذا نفع عام.

يهدف مشروع المرسوم الحالي إلى المصادقة على إنشاء سد واد سكليل وإعلانه ذا نفع عام.

وسيساهم تشييد هذه المنشأة الاستراتيجية في تذليل عقبة شح المياه التي تعيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية لولاية آدرار من خلال التحكم في ملايين الأمتار المكعبة من مياه السيول التي كانت تضيع سنويا وتخزينها للاستفادة منها في الشرب والري.

وقدم وزير الشؤون الخارجية والتعاون عرضا عن الوضع الدولي.

وقدم وزير الداخلية واللامركزية بيانا عن الحالة في الداخل.
آخر تحديث :

عودة للصفحة الرئيسية