تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



حزب معارض: مسيرة النهب وصلت إلي الممتلكات الخارجية

بيان من حزب التناوب الديمقراطي ايناد

الأربعاء 30-11-2016| 18:36

 أقدم النظام في السنوات الماضية بعد نهبه لثروات الوطن برا وبحرا من معادن وسمك علي نهب ممنهج للممتلكات العامة للدولة وتحويلها لملكية خاصة عن طريق صفقات مشبوهة لمقربين منه وهكذا تم بيع ساحة ابلوكات ،وجزء من الملعب الاولمبي ،ومدرسة الشرطة ،وثكنة الموسيقي العسكرية، كما تم بيع المدارس والاستحواذ علي أراضي شاسعة علي طريق انواذيبو وشارع المقاومة وأراضي زراعية في منطقة شمامة.
وبعد أن تم نهب كل هذه الممتلكات علي المستوي الوطني هاهو النظام بكل وقاحة يصل بمسيرة النهب إلي الممتلكات الخارجية حيث أقدم في الأيام الماضية علي بيع مبني السفارة الموريتانية في عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية واشنطن وذالك بدل العمل علي ترميمه مقدما في ذالك نفس المبررات الواهية التي قدم في عملياته المشبوهة السابقة والتي لم تعد تنطلي علي احد.
إننا في حز التناوب الديمقراطي وأمام تحويل الممتلكات العمومية الي ملكية خاصة من طرف النظام الحاكم نعلن مايلي:
أولا - إدانتنا الصارخة لبيع مبني السفارة الموريتانية في واشنطن ونطالب بإلغائه فورا كما ندين كل عمليات البيع السابقة والخارجة عن إطار القانون؛
ثانيا - نطالب بفتح تحقيق مستقل وشفاف في عملية بيع المبني بمشاركة كل الجهات الوطنية والدولية؛
ثالثا - ندعو الشعب الموريتاني إلي الوقوف بحزم ومسؤولية لحماية ممتلكاته العامة محليا ودوليا من جشع النظام الديكتاتوري الحاكم الذي نهب كل خيراته وجوعه وأذله.

نواكشوط بتاريخ:
30-11-2016
حزب التناوب الديمقراطي - ايناد-

عودة للصفحة الرئيسية