الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"

الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب نعم للشعب والحق بالتصويت ب لا الأنا أو الأغراض غير المعلنة.

الأحد 18-06-2017| 03:25

الشيخان ولد سيدينا عمدة معدن العرفان خبير في التنمية 44155715

يعرف الكثيرون بأني طالبت وقت كنت على مقاعد المدرسة الوطنية للإدارة بإنشاء مجالس جهوية أقتصادية في شهر أغشت 1975 ضمن مذكرتي المدرسية بعنوان : عن أللا مركزية و التنمية الإقتصادية (وثيقة جميلة مشبكة بعون من تقنيي المطبعة الوطنية على أوراق رمادية غليظة.
قد صححت الأطروحة بدرجة 15/20 من طرف السيد أرنو مديرالدروس الفرنسي). وثيقة من السهل التعرف عليها تستحق تكثيرها من طرف مسؤول الوثائق بالمدرسة الذي أطلب منه هنا تحضيرها إلي لترجمتها و تكثيرها لتفيد الطلاب و الوضعية الانتخابية الحالية ثم حسن مشاركة الشعب في تسيير شؤونه في حالة نجاحه نعم في الاستفتاء.
إن تأسيس المجلس الجهوي يعبر عن إرادة سياسية تتخلى من خلالها السلطة المركزية عن بعض صلاحياتها للمجموعات المحلية و إعطائهم الشخصية المعنوية و المالية لإقامة برامج تنموية محلية تتطابق مع خصوصياتهم الجهوية.
إن كل من سيصوت ب لا ضد هذه الإرادة السياسية الشعبية للنظام الحاكم سيناقض ضمير وطنيته و ولائه المعلن للشعب.
اليوم 42 سنة بعد مطالبتي بإنشاء مجالس بلدية ذات الصلاحيات التنوية، ما هي تطبيقات هذا الخيار مع وضعية البلاد المليئة من الآفاق التنموية؟
بدون أن أكون حائطا أذكر 4 حالات رمزية تشير على الدور الطموح المفروض أن تلعبه المجالس الجهوية في تنمية البلاد :
-1 يجب على المجالس الجهوية و البلديات أن تدعم ب10% على الأقل من ميزانية الدولة بغية تخطيط و تنفيذ برامجهم التنموية بذواتهم حسب خصوصياتهم.
على سبيل المثال فإن تحويل 10% من ميزانية وزارة التهذيب الوطني ستضمن للدولة ترشيد 90% من الميزانية الوطنية أي قرابة 50 مليار أوقية لأنهم سوف لم يترددوا لخيار التسجيل في المبادرة الأهلية للتعليم الثانوي المكثف (عقول الواحات) الضامن لنجاح 70% من أبنائهم في البكلوريا العلمية بعد 3 سنوات بدل 10% بعد 7سنوات ثم تعميم منهج عقول الواحات على السلك الابتدائي و العالي الجهوي المكثف و المجاني موضوع النداء المزدوج
http://adrar-info.net/?p=40795
2-إن المجلس الجهوي لولاية اترارزه سيفضل تنمية البشر عن الطيور في دلتا النهر و ذالك باستصلاح و تجهيز ال60.000 هكتار لزراعة الأرز لخلق 6000 فرصة عمل للشباب و إنتاج 600.000 طن من الأرز في حملتين أي 3 مرات اكتفاءنا الذاتي من الأرز بتكلفة أقل ب 50% من المنافسة الآسيوية.
3- يمكن للمجالس الجهوية الشمالية بانواذيب و تيرس وانشيري و آدرار التشاور لإستثمار محطة ال 100مكوات من الطاقة الهوائية ب بلنوار لتصفية ملايير م3 من ماء البحر سنويا بغية ري 600.000 أو مليون هكتار من الصحاري التي أصبحت منذ فترة بتأثير الإنحباس الحراري قابلة لزراعة عصرية ل 20.000.000 نخيل ذات الجودة العالية و المناعة من البيوض مروية هاتفيا عن بعد و خالقة ل40.000 أو 80.000 فرصة عمل جديدة للشباب.
4- لو كان المجلس الجهوي بآدرار موجودا قبل 3 أعوام وله الإختيار في توجيه دعم الدولة بمحطة 2 مكوات (2.000.000 وات) لاختار استخدام هذه الطاقة لري ال المليون نخلة و تزويد جميع ساكنة آدارا بالكهرباء الشمسية المجانية بدل خيار الحالي للإدارة المركزية بدعم مركز سونلك بأطار الحاصل على مسبقا على مولدين كهربائيين ضخمين هبة من دولة شقيقة تفوق طاقتهم حاجة المدينة.
انواكشوط 17 يونيو 2017


عودة للصفحة الرئيسية