حملة اعتقالات تطال شبكة إجرامية في دول بينها موريتانيا

وكالات

الجمعة 24-11-2017| 17:11

قالت الشرطة الدولية “الإنتربول” ، إن 40 شخصًا اعتُقلوا وتم إنقاذ 500 شخص خلال حملة على مهربي البشر غرب أفريقيا.

وتأتي الحملة وسط موجة سخط عالمية بعد تداول لقطات لبيع أفارقة كعبيد في ليبيا، وهي عادة آخر محطة في أفريقيا قبل انطلاق المهاجرين إلى أوروبا.

وقالت الشرطة في بيان إن نحو 500 شخص، بينهم 236 قاصرًا أُنقذوا في عمليات متزامنة في تشاد، ومالي، وموريتانيا، والنيجر، والسنغال، فيما اعتُقل 40 ممن يشتبه أنهم من مهربي البشر.

وقالت منسقة العملية إنوسوتيا أبوفو : "نتائج تلك العملية توضح التحديات التي تواجه إنفاذ القانون، وكل المعنيين بمكافحة تهريب البشر في منطقة الساحل".

ويواجه المعتقلون المساءلة القانونية بجرائم تشمل : تهريب البشر، والعمل بالسخرة، واستغلال الأطفال


عودة للصفحة الرئيسية