تسليم برلماني أفريقي إلى المحكمة الجنائية الدولية موريتانيا: المنتخب الوطني يتأهل لنهائيات بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 ولاته: المفوضية توزع مساعدات غذائية موريتانيا وبوتسوانا مقاييس النجاح والفشل ترامب: لدينا تسجيل مروع لمعاناة خاشقجي خلال قتله لكنني لا أريد الاستماع إليه المنتخب الوطني على موعد مع التاريخ مساء اليوم التجمع الثقافي الإسلامي يختتم مؤتمره الحادي والثلاثين مهرجان المدن القديمة... عظمة فكرة وضعف تنظيم "إعصار المادة المظلمة" يقترب من الأرض وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)

شكر على التعزية من أهل الشيخ عبد الله العتيق

الأحد 21-01-2018| 21:30

الحمد للـه القائل في محكم التنزيل (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ ) والصلاة والسلام على النبي الأمين القائل "إذا أصابت أحدكم مصيبة فليذكر مصابه بي فإنها من أعظم المصائب"، والقائل : ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول : إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي، واخلف لي خيرا منها،إلا أجاره الله تعالى في مصيبته وأخلف له خيرا منها والقائل "من أسدى إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تجدوا فادعوا اللـه له 

وبعد..

فإن أسرة أهل آب ولد الشيخ عبد الله العتيق واهل الشيخ عبد الله العتيق عموما ، إذ تحتسب عند اللـه بقلوب ملؤها الرِّضا والتّسليم بقضاء الله وقدره مصابها في العارف المربي الشيخ سيدي محمد ولد آب ولد الشيخ عبد الله العتيق الذي وافاه الأجل المحتوم عشية يوم الخميس الموافق 19/01/2018 بعد حياة حافلة بالبر والإحسان والتدبر ، فلله الحمدُ فيما أعطى وله الحمدُ فيما أخذ ولا نقول إلا ما يرضي الله سبحانه وتعالى “إنّا لله وإنّا اليه راجعون،”

فإنها تتقدم، باسمها وباسم سائر محبي العائلة وأرحامها، بخالص الشكر وصادق العرفان بالجميل إلى كل من آزروها ووقفوا معها، خلال فترة مرض الفقيد من زوار واطباء وممرضين وطواقم ادارية في مركز امراض القلب ، ومن اكتظت بهم ساحات المسجد في الرابع و العشرين في انواكشوط وفي معط مولانا مجسدين بذلك أسمى معاني الترابط والمحبة في الله تبارك وتعالى .
كما تتقدم بجزيل الشكر والامتنان والتقدير لكل من قدم لها التعزية الصادقة والمواساة الحسنة في وفاة الفقيد سواء بالمشاركة في تشييع الجثمان أو الحضور إلى مجلس العزاء أو من خلال الاتصال الهاتفي ،او عبر وسائل التواصل الاخرى والذين كان لتعازيهم الصادقة ومواساتهم القلبية أطيب الأثر في نفوسنا جميعا،

والشكر موصول لجميع من شاركنا العزاء من الأهل والأقرباء والأصدقاء في داخل الوطن وخارجه ، سائلين اللهُ العلي القدير أن يمن عليهم جميعا بالصحة والعافية وألا يفجعهم بعزيز لديهم وأن يرزقهم الأجر والثواب على ما قدموه لنا من خالص العزاء والمواساة.
شكر الله سعيكم وأعظم أجركم وجزاكم الله عنا خيـر الجزاء، ولا نقول إلا ما يرضي الله سبحانه وتعالى ”.إنّا لله وإنّا اليه راجعون“

 

أسرة آل الشيخ عبد العتيق

عودة للصفحة الرئيسية