الرئيس الأمريكي يتدخل لإنهاء أزمة الخليج

وكالات

الأربعاء 21-03-2018| 13:32

كشف مسؤول كبيرة في إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن القضايا التي بحثها ترامب مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وقال المسؤول إن الزعيمين تناولا مجموعة من القضايا الشائكة، مثل قرار ترامب القادم بشأن ما إذا كان سيتم إلغاء الاتفاق النووي الإيراني، والأزمة مع قطر، والحرب في اليمن، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

وبحسب المسؤول، فإن الرئيس ترامب "حث الأمير على تسوية المعركة الملتهبة بين السعودية والإمارات ضد قطر"، في الوقت الذي كانت تقارير ذكرت أن الزيارة لن تتطرق إلى الازمة الخليجية.

وذكرت الصحيفة أنه "مع استمرار الخلاف أصبحت الإدارة قلقة من التأثير طويل المدى على الوحدة في الخليج، خصوصا في مواجهة إيران".

وأشارت الصحيفة إلى الجولة التي أجراها المبعوث الأمريكي الجنرال متقاعد أنتوني زيني، في منطقة الخليج في محاولة لإيجاد حل للازمة المسنمرة من يونيو/حزيران 2017.

وأشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بـ"الصداقة القوية" بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية، خلال لقائه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأمام الكاميرات تم تبادل المصافحات والابتسامات والكلمات الودية بين ترامب وولي العهد السعودي، وقال ترامب أثناء الاستعداد للغداء في البيت الأبيض : "يشرفني أن أرحب بولي العهد السعودي بيننا".

وأضاف ترامب : "العلاقات (بيننا) هي الآن أقوى من أي وقت مضى. نحن نفهم بعضنا، إن صداقتنا فعلا قوية وعظيمة".

ويجري الأمير محمد بن سلمان (32 عاما) أول زيارة له إلى البيت الأبيض كولي للعهد.

وقال ترامب في تطرق للتحول الذي تشهده السعودية : "لقد حدثت بعض الأمور الرائعة منذ زيارتك الأخيرة إلى البيت الأبيض، لقد كنت ولي العهد، والآن أنت أكثر من ولي عهد"، قبل أن يضيف أنه يفتقد الملك سلمان بن عبد العزيز، ويأمل في أن يراه قريبا.

عودة للصفحة الرئيسية