إضراب المعلمين يشل التعليم في أطار ويثير استياء الساكنة

الجمعة 13-04-2018| 11:30

لليوم الثالث على التوالي يتواصل إضراب المعلمين في مقاطعة أطار وسط استياء شعبي عارم من تعطل الدراسة بشكل شبه تام في عموم المدارس التي تحولت إلى سجون أطفال يديرها التلاميذ بسبب التعليمات التي أصدرتها السلطات التربوية للمديرين بعدم إخلاء الأقسام من التلاميذ خلال أيام اﻹضراب في محاولة للتغطية على الشلل الكبير الذي أصاب الدراسة .
يذكر أن المعلمين المضربين يحتجون من أجل المطالب الثلاثة التالية :
1_مساواة علاوة البعد بين المعلم و الأستاذ وربطها بالنقاط الجغرافية.
2_اﻹستفادة من قطع أرضية مستصلحة في أماكن مناسبة على غرار ما حصل لزملاءهم في تيرس زمور و داخلت
انواذيبو .
3_استفادة مديري المدارس الأساسية من علاوة الطبشور على غرار مديري الدروس في التعليم الثانوي.
هذا وتدعو المنسقية الجهوية للنقابة الوطنية للمعلمين جميع المعلمين إلى اﻹستعداد التام للدخول في أية إجراءات محقة قد تتخذها النقابة.


أطار بتاريخ 13 إبريل 2018

عودة للصفحة الرئيسية