ولد بلال ينتقد بشدة قرار المحكمة العليا حول الميناء وعرفات أنغولا: مقتل موريتانيين وإصابة ثالث على يد عصابة مسلحة ولد الخرشي رئيسا للفريق البرلماني للحزب الحاكم رابطة العلماء: منح الترخيص وسحبه إجراء إداري داخل في حيز المباح تصنيف جديد لموريتانيا حسب قوتها العسكرية إعادة الشوط الثاني فى عرفات والميناء نتائج اجتماع الحكومة ترقب للرد الموريتاني بشأن حضور مفاوضات جنيف رئيس أرباب العمل الموريتانيين يستقبل السفير الجزائري وزراء ومستثمرون يجتمعون بالمعبر الحدودي الموريتاني الجزائري

مآلات الوضع بليبيا ما بعد حفتر

الأحد 22-04-2018| 13:27

د. الحسين الشيخ العلوي

أكدت جريدة لوموند الفرنسية أن المشير خليفة حفتر، الرجل القوي الذي يسيطر على معظم شرق ليبيا، في غيبوبة بمستشفى في باريس بعد إصابته بجلطة في الدماغ. وكان الجنرال البالغ من العمر 74 عامًا قد انهار ضُحى يوم الخميس 5 أبريل/نيسان 2018، فأُصيب بجلطة دماغية، أفقدته الوعي، نُقل على إثرها جوًّا من مطار بنينة في بنغازي إلى العاصمة الأردنية؛ حيث قضى بها عدة ساعات، ثم نقل في طائرة مجهزة إلى باريس؛ حيث أُدخل قسم الطوارئ بمستشفى كلامارت بيرسي، بضواحي باريس، وسط تكتم بالغ وإجراءات أمنية مشددة(1). 

ظل هذا الأمر طي الكتمان، طيلة خمسة أيام، حتى أوردت قناة ليبيا الأحرار، المحسوبة على تيارات الإسلام السياسي بليبيا، خبرًا مقتضبًا يوم الثلاثاء 10 أبريل/نيسان 2018، مفاده إصابة خليفة حفتر بجلطة نُقل على إثرها إلى الأردن لتلقي العلاج(2)؛ لتبدأ موجة من الشائعات والشائعات المضادة في صفوف المناوئين والمؤيدين للمشير خليفة حفتر في ليبيا، والتي ظلت طيلة يومي الثلاثاء والأربعاء وقفًا على الليبيين، حتى أوردت صحيفة لوموند الفرنسية ظهر الأربعاء 11 أبريل/نيسان 2018، تقريرًا حول تلقي المشير للعلاج في أحد مستشفيات باريس(3). وتضاربت الأنباء حول صحة مرض المشير خليفة حفتر، في وسائل الإعلام الليبية والعربية والأجنبية.

عملت الدائرة المقربة من المشير خليفة حفتر على اتباع استراتيجية النفي والنكران، واتهام جماعة الإخوان المسلمين بتلفيق الشائعات والأكاذيب حول صحة المشير للفتِّ في عضد الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير في شرق البلاد. وفي هذا السياق، كتب العميد أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، تغريدةً في صفحته على تويتر، مساء الثلاثاء 10 أبريل/نيسان 2018، قائلًا: "لا صحة للأخبار المتداولة حول الوضع الصحي لسيادة القائد العام المشير أركان حرب، خليفة بلقاسم حفتر، وهو بحالة صحية ممتازة ويتابع في عمل القيادة العامة وغرف العمليات والمناطق العسكرية وخاصة المستجدات في غرفة عمليات عمر المختار"(4). وظل المقربون من المشير على موقفهم هذا، إلى أن قامت قناة 218 نيوز الليبية، المقربة من الجيش الوطني الليبي، بالكشف، يوم الخميس 12 أبريل/نيسان 2018، عن اسم المستشفى الذي يوجد فيه المشير لتلقي العلاج، من قبل مراسل القناة في باريس(5). من هنا، تحول الموقف من الإنكار إلى الحديث عن تماثل المشير خليفة حفتر للشفاء وأنه في غضون أيام قليلة سيعود إلى بنغازي، حيث تُعِدُّ له الجماهير الليبية في الشرق، احتفالات حاشدة بعودته(6).

لمتابعة قراءة المقال

عودة للصفحة الرئيسية