الامارات تخصص 25 مليون دولار لتمويل مشاريع شبابية في موريتانيا المنتدى: الرئيس مسؤول عن محاولات وأد المسار الديمقراطي قراءة في "زيارة غريبة لوزير دفاع إيران إلى موريتانيا" نواب: مستعدون لرفع دعوى ضد من يستهدفون الدستور الرئيس عزيز يبدأ زيارة لدولة الامارات تكريم بعض عمال جهة انواكشوط حزب اللقاء يندد بالحراك البرلماني لتعديل الدستور تيار الوفاق الوطني: من أجل ثوابت دستورية مستقرة مارتينز يستعيد ثقة الاتحاد الوطني لكرة القدم المأمورية الثالثة.. أشواك على الطريق

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



الوحدة الوطنية في موريتانيا.. مخاوف وآمال (وثيقة)



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



خطاب الكراهية والتمييز... ومسيرة الأربعاء



بلاغ من المنتدى



شهادة في حق المفوض الإقليمى محمد الأمين ولد أحمد



حقائق مذهلة عن الجيوش العربية



تقرير: العنف يكلف موريتانيا 12% من إجمالي الناتج المحلي

وكالات

السبت 9-06-2018| 17:04

موريتانيا التاسعة عربيا في مؤشر السلام العالمي

كشف مؤشر السلام العالمي الصادر عن معهد لندن للاقتصاد والسلام، أن أعمال العنف في موريتانيا تكلف 12% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأدرج المعهد البريطاني في تقريره السنوي عن وضع السلام في العالم الذي يعده بالتشاور مع فريق دولي من الخبراء والمعاهد ومراكز البحوث، وبالتعاون مع مركز دراسات السلام والنزاعات في جامعة سيدني، موريتانيا في المرتبة 127 عالميًا من أصل 163 بلدا.

وقدر التقرير البريطاني تكلفة أعمال العنف التي ترتكب في الإقليم الوطني، بـ 26 % من الناتج المحلي الإجمالي في ليبيا، (أعلى نسبة)، تليها موريتانيا 12% ، ثم الجزائر قدرت بـ 11 % وتونس 08 % تليها المغرب بحوالي 6%.

وفي ما يتعلق بترتيب الدول العربية في قائمة مؤشر السلام، احتلت الكويت المرتبة الأولى عربيًا، وجاءت في المركز 42 بين 163 دولة، تليها الإمارات (45)، وقطر (56)، والمغرب (71)، وسلطنة عُمان (73)، وتونس (78)، والأردن (98) والجزائر (109)، وموريتانيا (127)، والسعودية (129)، البحرين (130)، وفلسطين (141)، ومصر (142)، ولبنان (147)، والسودان (153). وجاءت سوريا (163) والعراق (160) والصومال (159) واليمن (158) وليبيا (157)، في ذيل قائمة الدول التي تحظى بالسلام حول العالم.

ومن دول منطقة الشرق الأوسط، جاءت إيران في المرتبة 131، وتركيا في المركز 149.

خسائر اقتصادية
عام 2018، تدهورت أوضاع 92 دولة وشهدت 71 بلداً تحسناً، مع تراجع متوسط السلام ​​العالمي بنسبة 0.27%. وهذا هو أكبر عدد من البلدان التي يتدهور فيها الاستقرار والسلام في عام واحد منذ عام 2010.

ويقدّر مؤشر السلام من تحليل بيانات مراكز الفكر والمعاهد البحثية والحكومية والجامعات، أن أعمال العنف كلفت الاقتصاد العالمي 14.8 تريليون دولار في 2017 وحدها.

ولفت إلى أن أكثر البلدان المتأثرة اقتصادياً بالعنف، هي: سوريا، أفغانستان، العراق، السلفادور، جنوب السودان، جمهورية افريقيا الوسطى، قبرص، كولومبيا، ليسوتو، الصومال.

وحلت إيسلندا في المركز الأول، متبوعة بنيوزلندا في المرتبة الثانية، وجاءت النمسا ثالثة، فالبرتغال رابعة، والدنمارك خامسة.

عودة للصفحة الرئيسية