تنبيه أم تحذير من ذ. ولد محم؟

الجمعة 10-08-2018| 10:45

ذ. سيدي محمد ولد محم

 كشف رئيس الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد محمد، عن أن البرلمان القادم "سيمارس كل صلاحياته الدستورية نيابة عن الأمة الموريتانية"، داعيا القوى السياسية إلى أن "تقبل ذلك بصدر رحب".
ويأتي تنبيه رئيس الحزب الحاكم أو تحذيره للقوى السياسية، مباشرة بعد انتهاء الفترة المحددة لإيداع الملفات المترشحة للانتخابات القادمة، وبعد خفوت الجدل الذي أثارته تصريحات سابقة لوزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة حول المأمورية الثالثة.
وهذا نص تغريدة ذ. ولد محم :
وقبل أن نبدأ المنازلة الانتخابية، وبعد أن وضعنا كل شروط اللعبة وقواعدها، علينا أن نتعامل مع نتائجها والواقع السياسي الذي ستثمر كمشروعية وطنية أفرزتها صناديق الاقتراع، فالبرلمان القادم سيمارس كل صلاحياته الدستورية نيابة عن الأمة الموريتانية، وعلى القوى السياسية تقبل ذلك بصدر رحب".

عودة للصفحة الرئيسية