مارتينز يستعيد ثقة الاتحاد الوطني لكرة القدم المأمورية الثالثة.. أشواك على الطريق تاريخ حافل من المحاولات الانقلابية في أفريقيا عندما يستوطن الظلم حنايا الكيان 7 آلاف موريتاني يتقدمون للهجرة إلى الولايات المتحدة نواب الحزب الحاكم يوقعون عريضة لتعديل مواد دستورية محصنة هل تراجع الرئيس عزيز عن زيارة بشار الأسد ؟! الإعلان عن مسابقة شعرية لاختيار أفضل قصيدة عن القدس دعم الغرب لقضايا حقوق الانسان: الأجندة الخفية بورتريه: "لمرابط" قائد الحرب على الاٍرهاب

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



الوحدة الوطنية في موريتانيا.. مخاوف وآمال (وثيقة)



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



خطاب الكراهية والتمييز... ومسيرة الأربعاء



بلاغ من المنتدى



شهادة في حق المفوض الإقليمى محمد الأمين ولد أحمد



حقائق مذهلة عن الجيوش العربية



حين يتصدر السياسي عناوين صحف بلاده!

السالك ولد عبد الله، صحفي

الخميس 18-10-2018| 21:30

اتسمت واجهات الصحف الإيفوارية في أحدث إصداراتها بعناوين تعكس مستوى المواجهة السياسية واتساع الشرخ الذي شهده التحالف الحاكم في كوت ديفوار بين الرئيس الأسبق هانري كونان بيدي، والرئيس الحالي الحسن درامان وتارا على خلفية الترشح لرئاسيات 2020 التي يبدو أن وتارا غير مستعد للوفاء لحليفه القوي طيلة مأموريته الأولى وما تقدم من الثانية (الأخيرة دستوريا) بما اتفقا عليه بشأنها حين أبرما تحالفهما القوي عشية الجولة الثانية من رئاسيات 2010 التي اوصلت وتارا للسلطة وأنهت حكم لوران غباغبو على وقع أسوأ أزمة انتخابية وأكثرها دموية في تاريخ كوت ديفوار.


صحيفة L’EEXPRESSION كتبت في صدر صفحتها الأولى :
هانري كونان بيدي : عودة أب الإيفوارية
* الكراهية والقبلية في قلب مشروعه السياسي
* هجوم ضد القضاء ووتارا، لا ينبغي لرئيس سابق أن يقول هذا
أما صحيفة Le Patriote الموالية لوتارا فأبرزت هذا العنوان :
بيديي يعود
* أب الإيفوارية يريد إعادة إغراق البلد في أتون الانقسام
* بيديي يتصرف خارج الشرعية
من جانبها عنونت يومية Le Nouveau Réveil :
المعارضة متماسكة حول بيدي ضد وتارا
* المعركة ما تزال في بدايتها
صحيفة L’Héritage كتبت في صفحتها الأولى :
بعد بيديي، يأتي بيديي
* الحزب الديمقراطي بكوت ديفوار بات أقوى جدا جدا

عودة للصفحة الرئيسية