ايجاز صحفي من حركة ايرا

الجمعة 9-11-2018| 18:30

تعهد رئيس الوزراء الكندي Justine Trudeauجاستن أترودو ببذل قصارى جهده للعمل على إطلاق سراح النائب الموريتاني المعتقل بيرام الداه أعبيد و تحسين واقع حقوق الإنسان في موريتانيا، وجاء تعهد المسيو أترودو خلال رده على طلب السيدة Kadiata Baخادياتا با رئيسة مكتب "إيرا كندا"IRA-Canada التي التقته فيOttowa اوتاوا يوم أمس، رفقة موريتانيين ناشطين في الحزب الليبرالي الكندي الذي يتزعمه جاستن بيير إليوت أترودو Justine Pierre Elliott Trudeau.

ويأتي هذا التعهد من رئيس الحكومة الكندية أياما قبل موعد تقديم نواب الكتلة الكيبكية في البرلمان الفيدرالي عريضة تطالب حكومة أوتاوا بالضغط على سلطات انواكشوط للإفراج الفوري عن زعيم حركة إيرا المحتجز دون محاكمة، ووقف انتهاكات حقوق الأفراد وحرية التعبير.

وسبق لرئيس حركة إيرا أن تحدث أمام لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الفيدرالي الكندي حول العبودية وحقوق الأفراد خلال جلسة أستماع خاصة بموريتانيا يوم 12 يونيو 2017، وتتكون اللجنة من خمسة نواب ليبراليين ومحافظين ويرأسها النائب ميخائيل ليفيت Michael Leviett.

ويتابع الساسة الكنديون - بمختلف مشاربهم - بإهتمام قضية إحتجاز السيد بيرام الداه أعبيد، الذي تربطه علاقة صداقة متميزة مع النائب Mario Baulio ماريو بوليو زعيم حزب الكتلة الكيبكية - المعارض - في كندا، ويعتبر المحامي وزير العدل الكندي والنائب الأسبق (إروين كوتلر Irwin Cotler) من أبرز المحامين الدوليين المتعهدين للدفاع عن زعيم حركة إيرا.

اللجنة الاعلامية
1
IRA – Mauritanie www.biramdahabeid.org /www.iramauritanie.org

عودة للصفحة الرئيسية