ماكي صال يستعد لزيارة موريتانيا حاكم دبي يطلق تقريرا هو الأول من نوعه مؤسسة المعارضة: ندين المعاملة التي يتعرض لها ولد صلاحي تصريح للناطق الرسمي باسم مهرجان المذرذرة الثقافي تازيازت تدعم تطوير المهارات الفنية في موريتانيا خطاب الكراهية: هل تُعيد موريتانيا تجربة رواندا؟ زيارة رسمية للرئيس السنغالي إلى تونس حراك غير مسبوق في العلاقات الموريتانية المغربية موريتانيا تستعد للانضمام إلى اتفاقية بودابست مؤشر العطاء: الليبيون أكثر الشعوب المغاربية كرمًا

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



السياحة الثقافية والصحراوية في آدرار



هل تعجز الدولة عن إجراء مسابقة للممرضين بكيفه؟!



حق رد على سؤال تنموي يهم كل واحد منكم



نظرية المؤامرة 12_12_1984



محطات بارزة في حياة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع



مقابلة مع البدوي الذي اهدى ناقته لولي العهد السعودي

الثلاثاء 4-12-2018| 11:01

أجرت صحيفة "أقلام" مقابلة مع شيخنا ولد أحمد، البدوي بريف مدينة كيفه ، الذي أهدى ناقة لولي العهد السعودي سمو الأمير محمد بن سلمان عشية زيارته لموريتانيا وهذا هو نص المقابلة :

أقلام : أهديتم ناقة لولي العهد السعودي فما هي دوافعكم في ذلك العمل ولم اخترتم الناقة؟

شيخنا ولد أحمد : تعجبني أفعال المملكة بقيادة آل سعود اتجاه بلدي من دعم ومؤازرة واعتناء بالضعفاء، فضلا عن تقديري لجهود رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في تقوية علاقاتنا مع هذه المملكة الحبيبة ،ولذلك قدمت للأمير أغلى ما يملكه البدوي الموريتاني في الصحراء وهو الناقة.

أقلام : هل سلمتم الناقة؟

شيخنا ولد أحمد : الناقة جاهزة وأنتظر فقط سلطات بلدي أو السفارة السعودية حتى تشير إلي بطريقة إيصالها لولي العهد.

أقلام : خطفت هدية الناقة الأضواء ومثلت الحدث الأبرز في هذه الزيارة على المستوى الشعبي و الإعلامي على الأقل فهل اتصلت بكم جهة حكومية موريتانية.

شيخنا ولد أحمد : اتصل بي عدد كبير من المسؤولين الكبار والمنتخبين عمدا ونوابا من جميع نواحي البلاد ولكن بصفتهم الشخصية فقط مقدرين الخطوة التي قمت بها , كما أن هاتفي لم ينقطع عنه الإتصال منذ نشر الخبر من مواطنين عاديين في كافة انحاء الوطن وفي الخارج خاصة جاليتنا في المملكة العربية السعودية معبرين عن تشجيعهم و شكرهم لي علي العربون الأصيل الذي قدمت باسمهم جميعا والذي عبر عن حقيقة ما يكنه هذا الشعب من محبة و تقدير للملكة والأسرة الحاكمة فيها .

أقلام حرة : هديتكم تلقفها الشعب السعودي بكثير من الفرح والثناء ما هو شعوركم من هذه المواقف.

شيخنا : شعوري هو الفرح والاعتزاز بما ساهمت به من تعزيز للعلاقة بين الشعبين الشقيقين لأنني من خلال هذه الهدية أصبح كل مواطن في بلدي يشعر انه من قدمها، وأصبح في المقابل كل سعودي يحس بأنها قدمت له, وهذا بحد ذاته فخر وشرف لي كبير.

 

إعداد : مراسل اقلام فى لعصابه

عودة للصفحة الرئيسية