تازيازت تدعم تطوير المهارات الفنية في موريتانيا خطاب الكراهية: هل تُعيد موريتانيا تجربة رواندا؟ زيارة رسمية للرئيس السنغالي إلى تونس حراك غير مسبوق في العلاقات الموريتانية المغربية موريتانيا تستعد للانضمام إلى اتفاقية بودابست مؤشر العطاء: الليبيون أكثر الشعوب المغاربية كرمًا أرقام حول انطلاق عمليات التنقيب عن الذهب في منطقة اكليب اندور شخصيات سياسية ومثقفون يعلنون عن انشاء تيار سياسي جديد هذه ملامح المرشح التوافقي...فهل عرفتموه؟ صديقنا الرئيس السابق.../ البشير ولد عبد الرزاق

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



السياحة الثقافية والصحراوية في آدرار



هل تعجز الدولة عن إجراء مسابقة للممرضين بكيفه؟!



حق رد على سؤال تنموي يهم كل واحد منكم



نظرية المؤامرة 12_12_1984



محطات بارزة في حياة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع



بيان حول احتجاجات الطلاب بالطينطان

الثلاثاء 4-12-2018| 21:30

نطالع مع افتتاح كل عام دراسي تذمر بعض سكان المقاطعة من مشاكل في التعليم أغلبها يتعلق بعدم توفر الأساتذة والمعلمين، والبعض الآخر يتعلق بهشاشة البنية التحتية للمؤسسات النظامية رغم ما شهدت من تطور كبير في السنوات الأخيرة، خاصة منها مؤسسات التعليم الأساسي والإعدادي.
إن تجدد هذا التذمر الذي يتطور في بعض الحالات إلى احتجاجات تصعيدية كما حدث العام الماضي في مركز اطويل الإداري، حيث شهدت المدينة مواجهات عنيفة بين التلاميذ والدرك اعتقل على خلفيتها خمسة من أبناء المدينة وتمت إحالتهم لعاصمة الولاية حيث سجنوا هناك لأكثر من أسبوع، ليضع على عاتقنا جميعا المسؤولية من أجل العمل على حلحلة هذا المعضل الكبير الذي يتسبب سنويا في تهجير بعض سكان المقاطعة طلية فترة الدراسة عن ذويهم ومدنهم، كما يفتح الباب واسعا أمام انتشار التعليم الخصوصي في وسطٍ دخلُ أغلب الأسر فيه ضعيف جدا، ويعيش جلّها فقط حياة بسيطة تعتمد على التنمية الحيوانية والزراعية بالطرق التقليدية ذات المردود الموسمي المحدود.
موجة الاستياء هذه بدأت هذا العام باحتجاجات تلامذة إعدادية مركز عين فربه الإداري قبل أسابيع قليلة، وها هي الآن تصل مركز المقاطعة حيث شهدت الأيام الماضية عدة احتجاجات أمام إعداديات/ثانويات المقاطعة بسبب عدم توفر الأساتذة.
أملنا كبير في أن يصل صوتنا للجهات المعنية لتدارك الأمور قبل فوات الأوان، مع العِلم أن التوجه الرسمي الهادف إلى تجسيد اللامركزية بإنشاء الجامعات/المؤسسات في المدن
الداخلية ينبغي أن لا ينسينا أهمية التعليم الأساسي والإعدادي والثانوي الذي يعتبر الركيزة الأساسية في العملية التنموية.

عن التجمع الشبابي من أجل التنمية بالطينطان

 

الرئيس أحمدو ولد أبيه

عودة للصفحة الرئيسية