موريس بنك.. تصفية أم إفلاس؟ᴉ موريتانيا .. وعقدة الحوار ᴉ الرباط الوطني يستنكر تصنيف حماس "حركة ارهابية" فتح باب الحوار: عمل خير وفرصة لا يجوز تضييعها أين الحقيقة فى حضور أو غياب موريتانيا عن مؤتمر فى القاهرة؟ ايبولا: نائب الرئيس السيراليوني يخضع للحجز الطبي ميثاق لحراطين: النشيد المسرب ليس صادرا عنا تجنب الحديث من الهاتف المحمول أثناء شحن البطارية توقيع اتفاق سلام بين اطراف النزاع في مالي الاحد في الجزائر أزمة "موريس بانك": البنك المركزي و مأزق البديل

"التوحيد والجهاد" تحتل مدينة في جنوب مالي

ا ف ب

الأحد 2-09-2012| 01:10

استولى مسلحون اسلاميون امس السبت، على مدينة "دوينتزا" الواقعة على الحدود بين شمال مالي الذي تسيطر عليه حركات اسلامية وجنوبها الذي تسيطر عليه الحكومة، وفق ما افاد سكان لوكالة فرانس برس.

وقال احد سكان المدينة موسى ديكو ان افرادا ينتمون الى حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا دخلوا المدينة صباح السبت.

واضاف "هذا الصباح بين الساعة السابعة والثامنة، وصل عناصر حركة التوحيد والجهاد في تسع سيارات رباعية الدفع وجردوا عناصر ميليشيا محلية من سلاحهم".

وتابع "لقد استولوا على كل الاسلحة ثم طردوهم"، موضحا ان الاسلاميين عقدوا بعدها "اجتماعا" مع وجهاء المدينة اكدوا فيه ان عناصر ميليشيا "غاندا ايسو" المحلية الذين كانوا وعدوا بالتعاون معهم ليسوا سوى "خونة".

وقال ديكو ايضا ان الاسلاميين "سيطروا على مختلف مداخل ومخارج المدينة في الوقت الذي اتحدث فيه اليكم".

واكد شخص اخر من سكان المدينة هذه المعلومات.

وروى المهدي سيسي "حين استيقظت هذا الصباح شاهدت اليات حركة التوحيد والجهاد تتجه الى المعسكر. وبعد وقت قصير قيل لي ان جميع افراد غاندا ايسو جردوا من اسلحتهم".

واضاف "لم يسقط قتلى. انهم الان عند المدخلين الشرقي والغربي للمدينة".

ومنذ خمسة اشهر، تسيطر حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا وجماعة انصار الدين على المناطق الادارية الثلاث في شمال مالي تمبكتو وغاو وكيدال.

وهاتان الحركتان متحالفتان مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.


عودة للصفحة الرئيسية