موريتانيا: مؤلف يتهم باحثين بسرقة مجهوده الفكري الحوار يستأنف اليوم وحديث عن تنازلات لبناء الثقة خبير مصري: "الأفريكانز الأمريكية" تمتلك قواعد في موريتانيا والجزائر عمدة تفرغ زينه ضيفة شرف في باريس "نداء لعيون" .. ضغط متصاعد على الرئيس عزيز الحوار الجديد "هل نحسن تمثيل الدور المعاد"؟ المواطنة هى الحل الناقد الأدبي د. محمد الحسن ولد محمد المصطفى: اتحاد الأدباء لم يعرف الديمقراطية فى عمله مركز الصحراء يصدر تقريره الاستراتيجي الشهري حول الأوضاع فى موريتانيا نقابات الصحة: قطاعنا محتل وندفع إلى العودة للاضراب

"التوحيد والجهاد" تحتل مدينة في جنوب مالي

ا ف ب

الأحد 2-09-2012| 01:10

استولى مسلحون اسلاميون امس السبت، على مدينة "دوينتزا" الواقعة على الحدود بين شمال مالي الذي تسيطر عليه حركات اسلامية وجنوبها الذي تسيطر عليه الحكومة، وفق ما افاد سكان لوكالة فرانس برس.

وقال احد سكان المدينة موسى ديكو ان افرادا ينتمون الى حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا دخلوا المدينة صباح السبت.

واضاف "هذا الصباح بين الساعة السابعة والثامنة، وصل عناصر حركة التوحيد والجهاد في تسع سيارات رباعية الدفع وجردوا عناصر ميليشيا محلية من سلاحهم".

وتابع "لقد استولوا على كل الاسلحة ثم طردوهم"، موضحا ان الاسلاميين عقدوا بعدها "اجتماعا" مع وجهاء المدينة اكدوا فيه ان عناصر ميليشيا "غاندا ايسو" المحلية الذين كانوا وعدوا بالتعاون معهم ليسوا سوى "خونة".

وقال ديكو ايضا ان الاسلاميين "سيطروا على مختلف مداخل ومخارج المدينة في الوقت الذي اتحدث فيه اليكم".

واكد شخص اخر من سكان المدينة هذه المعلومات.

وروى المهدي سيسي "حين استيقظت هذا الصباح شاهدت اليات حركة التوحيد والجهاد تتجه الى المعسكر. وبعد وقت قصير قيل لي ان جميع افراد غاندا ايسو جردوا من اسلحتهم".

واضاف "لم يسقط قتلى. انهم الان عند المدخلين الشرقي والغربي للمدينة".

ومنذ خمسة اشهر، تسيطر حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا وجماعة انصار الدين على المناطق الادارية الثلاث في شمال مالي تمبكتو وغاو وكيدال.

وهاتان الحركتان متحالفتان مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

عودة للصفحة الرئيسية