رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



الوثائق السرية للسفارة الفرنسية فى نواكشوط (6)



ارشيف المفاوضات السرية بين موريتانيا والبوليساريو (2)



التقارير السرية للسفارة الفرنسية فى نواكشوط (5)



المفاوضات السرية بين موريتانيا والبوليساريو (1)



التعليم النظامي في برنامج الرئيس المنتخب



الاتحاد المغاربي... وضريبة اللّا اتحاد..



موريتانيا وأذربيجان... آفاق تعاون واسعة



محمد ولد محمد أحمد الغزواني مرشح المرحلة



رئاسيات من دون مرشحين

الثلاثاء 21-01-2014| 00:50

الرئيس عزيز

بالرغم من أن الانتخابات الرئاسية باتت على الأبواب وأن التحضير لها يتطلب وقتا طويلا، فإنه لا أحد يتقدم لإعلان ترشحه لها أو حتى للقيام بتحركات تظهر استعداده لخوض المنافسة على أعلى منصب في الدولة.

وإذا كانت الوقائع تكشف أن الخريطة السياسية تتجه نحو إعادة التشكل حيث من المتوقع أن تلتحق أحزاب كانت في المعارضة بركب الأغلبية وأن تشهد ساحة المعارضة عملية إعادة تنظيم واسعة، فإنه لا شيء يشير حتى الآن على قرب بروز مرشح قوي قادر على منافسة الرئيس الحالي بشكل جدي أحرى على هزيمته.

صحيح أنه يمكن من وقت لآخر سماع بعض الدعوات المنادية بضرورة البحث عن "المرشح التوافقي"، غير أن الفتور الذي يطبع الساحة السياسية –خصوصا داخل قطب المعارضة- واتساع الشرخ بين بعض مكوناتها بالإضافة إلى تداعيات مقاطعة بعضها للنيابيات والبلديات، كل ذلك يجعل الحديث عن "المرشح التوافقي" مجرد أمنية لا وجود على أرض الواقع حتى للحماس الضروري لإطلاق ديناميكية باتجاه تحقيقها.

فهل يعني ذلك أن الطبقة السياسية باتت عاجزة بالفعل عن فرز منافس جدي للرئيس عزيز وأنه سيخوض الحملة القادمة كما لو كانت مجرد استفتاء على استمراره في السلطة؟ أم أن هناك ما يجري التحضير له في الخفاء لمفاجأة الساحة بالمرشح "التوافقي" في آخر لحظة؟

عودة للصفحة الرئيسية