رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



الوثائق السرية للسفارة الفرنسية فى نواكشوط (6)



ارشيف المفاوضات السرية بين موريتانيا والبوليساريو (2)



التقارير السرية للسفارة الفرنسية فى نواكشوط (5)



المفاوضات السرية بين موريتانيا والبوليساريو (1)



التعليم النظامي في برنامج الرئيس المنتخب



الاتحاد المغاربي... وضريبة اللّا اتحاد..



موريتانيا وأذربيجان... آفاق تعاون واسعة



محمد ولد محمد أحمد الغزواني مرشح المرحلة



الربيع الأسود

خاص اقلام

السبت 1-11-2014| 11:00

وأخيرا ودع عميد الانقلابيين في المنطقة، السلطة في بوركينا فاسو، بعد ما فرض نفسه على شعبه لما يقارب 3 عقود من الزمن لم يكتف خلالها بالتسلط على شعبه ونهب ثرواته، بل كان عليه أيضا أن يفرض نفسه على شبه منطقة عانت منه مختلف دولها.

لسنوات طويلة "حارب" كومباوري على جبهات متعددة: فمن تجارة الماس إلى تجارة الأسلحة ومن مختلف أشكال التهريب إلى تفجير الحروب الأهلية، ظلت بصمات هذا "الدركي" جلية في دول جوار كان عليها أن تتحطم لتبقى دولة الدكتاتور هي وحدها الجديرة بالاستقرار وليبقى الطاغية وحده جدير بالاستمرار على الكرسي

وقبل كل ذلك كان كومباوري هو من أجهض حلم الثائر الافريقي توماس سانكارا، ليجهض بذلك حلم الأمة البوركينابية في الخروج من براثن التخلف وحلم القارة الافريقية في مواجهة الاستعمار الجديد والانتصار عليه!

غير أن المفاجأة أذهلت الجميع! ففي الوقت الذي كان فيه الطاغية يستعد -للمرة الثالثة- لتعديل الدستور من أجل الاستمرار في السلطة، كانت الجماهير جاهزة لتقول كلمتها! وبدورها بدت قوى المعارضة على مستوى التحدي، فعرفت كيف تستثمر اللحظة لترفع تحد طالما أرقها.

أربعة أيام فقط كانت كافية لهزيمة ما بنته الطغمة الحاكمة من كبرياء طوال 27 سنة! وكانت المعارضة صارمة وحاسمة في رفض مختلف مناورات التهدئة، موحدة حول موقف زعيمها الذي لخصه بكثير من الوضوح قائلا: "رحيل بليز كومباوري غير المشروط شرط مسبق لأي نقاش بشأن أي انتقال سياسي، هكذا بوضوح وبكل بساطة".

وببساطة نجحت أربعة أيام من الضغط المتواصل في ترحيل أعتى طاغية في منطقة غرب إفريقيا! فهل يتعلق الأمر بإعلان ولادة "ربيع أسود" على أنقاض ربيع عربي تآكل بفعل الصراع على السلطة والخوف من يقظة الشعوب؟ أم أننا أمام "نصف ثورة" نجحت بالفعل في إزاحة كومباوري لكنها اكتفت بتسليمها لأحد أركان نظامه؟

أقلام

عودة للصفحة الرئيسية